كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

المطلوب “آل الشيخ”.. الجماهير تطارده حتى ترحيله عن مناصبه!

العالم – تقارير 

وبعد أن شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا حادًا على "تركى آل شيخ" رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالسعودية، طالب المغردون ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالتدخل الفوري لإبعاد آل الشيخ، وطرده من جميع المناصب التي يتولاها.

ومنذ تعيينه رئيسا للهيئة العامة للرياضة، ورئيسا للجنة الأولمبية قبل نحو عام، واجه آل الشيخ اتهامات عديدة بالتدخل في عمل غيره، وإثارة "الفتنة" بين أنصار الأندية الكبرى.

وقال ناشطون في هاشتاغ "#رحيل_تركي_ال_شيخ_مطلب" الذي تصدر التريندات الأكثر تداولًا في المملكة، إن آل الشيخ أساء للرياضة في السعودية، بعد منحه صلاحيات مطلقة، "وحوّل جميع الأندية إلى ما يشبه ملكه الخاص".

فاتهمت جماهير نادي الهلال تركي آل الشيخ بالتدخل لإقالة الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني لنادي الهلال السعودي.

قرار آل شيخ .. يكلفه ثمنا باهضا!

بينما كان آل الشيخ قد كتب تغريدة على حسابه بتويتر، قبل نهاية مباراة الهلال والاستقلال الإيراني في دوري أبطال أسيا قائلًا: "بدأت أشك أن دياز يريد الاستمرار".

وخسر الهلال أمام الاستقلال في ثاني مبارياته بدوري أبطال أسيا بنتيجة هدف مقابل لا شيء، ليحتل المركز الأخير في مجموعته بهدف وحيد.

وعقب المباراة أعلن نادي الهلال إقالة المدير الفني من قيادة الفريق بعد الخسارة، وهو ما أغضب جماهير نادي الهلال، والذين اتهموا آل شيخ بالتدخل في القرار.

وألمح آل الشيخ إلى هوية المدير الفني الجديد للهلال السعودي.

ونشر رابطًا على حسابه بموقع "تويتر"يحتوي على السيرة الذاتية للمدرب الإسباني خواندي راموس منشور على موقع "ويكبيديا" بالنسخة الإنجليزية.

وأعلن الهلال إقالة مدربه الأرجنتيني رامون دياز، وقرر تكليف الأرجنتيني خوان براون، مدرب الفريق الأولمبي ليشرف على الفريق الأول بشكل مؤقت.

تنوح السعودية على الرياضة المحتضرة لديها وتحمل "تركي ال شيخ" المسؤولية! 

انفجرت الجماهير السعودية غضباً واستشاطت قهراً خلال وصفها حال الرياضة في البلاد، التي يتزعّمها تركي آل الشيخ، برئاسته أرفع هيئتين رياضيتين، وهنا يدور الحديث حول هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية.

وعبر وسم "#اوصف_رياضتنا_بكلمتين" الذي جاء في قائمة الأكثر تداولاً بموقع التغريدات القصيرة في المملكة، أبان السعوديون عن انزعاجهم الشديد من الحال الذي وصلت إليه مختلف الألعاب والرياضات في عهد "آل الشيخ"، الذي يعمل أيضاً مستشاراً في الديوان الملكي السعودي.

وأبدى هؤلاء ضيقهم وتذمّرهم بشكل يفوق الوصف بسبب تدخّل آل الشيخ في كل شاردة وواردة تتعلّق بالرياضة السعودية؛ من خلال قرارات وإعفاءات باتت تصدر بشكل شبه يومي، وتوصف بأنها "عبثية" و"غير مدروسة".

كما وصف السعوديون الذين شاركوا بكثافة عبر الوسم حال الرياضة السعودية بـ "المؤسف" و"المزري" و"التعيس"، وحمّلوا آل الشيخ مسؤولية ما وصلت إليه من انحدار وإسفاف وإهدار طائل للأموال على الصفقات الجديدة التي أبرمتها الأندية في سوق الانتقالات الصيفية المنصرمة.

وبذلك لم تعد الجماهير السعودية "تتحمّل" وجود تركي آل الشيخ رئيساً للهيئة العامة للرياضة، وطالبت بضرورة إقالته من منصبه قبل فوات الأوان، في ظل التراجع المخيف لرياضة المملكة وتنامي "التعصّب" الجماهيري، واتخاذه سلسلة قرارات "أضرّت" بالمناخ الرياضي.

وفيما تلي جملة من التغريدات التي تحدّثت بوضوح حول واقع الرياضة السعودية وما وصلت إليه بعد عام واحد من تولّي آل الشيخ المثير للجدل منصبه رئيساً للهيئة العامة للرياضة.

تجدر الإشارة إلى أن الملك سلمان، أصدر أمراً ملكياً!!… في 6 سبتمبر 2017، بتعيين تركي آل الشيخ رئيساً للهيئة العامة للرياضة، بعد إعفاء محمد آل الشيخ، في مفاجأة "مدوّية" أتت بعد يوم واحد من تأهّل المنتخب السعودي إلى مونديال روسيا.

ومنذ الوصول إلى كرسي "أرفع جهة مسؤولة عن الرياضة السعودية"، أحدث آل الشيخ ضجّة هائلة بالأوساط الرياضية في بلاده؛ بسبب سلسلة القرارات التي اتّخذها ولاقت اعتراضاً كبيراً من قِبل البعض، إذ وُصف بأنه يهدف إلى "استعراض عضلاته" و"إثبات ذاته"، بل وذهب البعض إلى أبعد من ذلك بوصفه بأنه "يُعاني جنون العظمة"، وفق مغرّدين.

ومن جديد.. "آل شيخ" يشعل نار الغضب في نفوس الهلاليين!

واصل رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، إثارة الجدل بقراراته غير المدروسة؛ إذ تعاقد نادي بيراميدز المصري مع المهاجم السوري عمر خربين، قادماً من صفوف الهلال السعودي، في خطوة أثارت غضب جماهير الأخير بعد أيام قليلة من إعفاء سامي الجابر من منصبه رئيساً للنادي الأزرق.

وخلال الفترة الماضية، تداول ناشطون بكثرة عبارة "المخرج عاوز كده"، مشيرين إلى أن مهاترات رؤساء الأندية الكبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي بأمر من آل الشيخ، وهو ما دفعه لإقالة سامي الجابر من رئاسة الهلال، لرفضه هذا الأسلوب في التحدي.

وفي هذا الإطار؛ أعلن النادي المصري المملوك لـ "أرفع شخصية مسؤولة عن الرياضة السعودية"، توقيعه عقداً مع المهاجم السوري عمر خربين من أجل الانضمام إلى صفوفه، بداية من فترة الانتقالات الشتوية المقبلة (يناير 2019).

وكتب بيراميدز عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" :"وقعت إدارة نادي بيراميدز عقداً بنظام الإعارة للاعب السوري عمر خربين، الحاصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2017، وهداف نادي الهلال السعودي ومنتخب بلاده". 

وأضاف البيان: "سينتقل خربين لصفوفنا بداية من فترة الانتقالات الشتوية القادمة في يناير المقبل، لمدة ستة أشهر، مع خيار الشراء بنهاية الموسم"، دون الكشف عن أي تفاصيل خاصة بالصفقة التي تم إبرامها.

وكان المهاجم السوري (24 عاماً) قد حصد جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2017، متفوقاً على الإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري"؛ إثر تتويجه بلقب هدّاف مسابقة دوري أبطال آسيا برصيد 10 أهداف، فضلاً عن قيادته الهلال لنهائي البطولة القارية.

كما ساهم بشدة في صعود منتخب سوريا لـ "الملحق الآسيوي" المؤهل لنهائيات كأس العالم 2018.

ومن شأن هذا القرار أن يزيد غضب الجماهير الهلالية التي لم تستفق بعد من قرار إعفاء سامي الجابر من رئاسة النادي الأزرق بعد أربعة أشهر من تعيينه في منصبه، ليخلفه الأمير محمد بن فيصل.

وكان الهلال في عهد الجابر قد عزز صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية المنصرمة بلاعبين من العيار الثقيل، على غرار المهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز، والإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري"، والمدافع الإسباني ألبيرتو بوتيا، والبيروفي أندريه كاريلو، فضلاً عن التعاقد مع المدرب البرتغالي الشهير جورجي جيسوس.

واحتجت جماهير "الزعيم" على قرار "آل الشيخ" على طريقتها الخاصة؛ ‘إذ رددت اسم سامي الجابر في الدقيقة التاسعة من مباراة فريقها أمام الرائد، التي أقيمت السبت في ثاني جولات الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم.

واتهم ناشطون أيضا آل الشيخ بالتسبب في الخروج المبكر للمنتخب السعودي من كأس العالم، عبر اختياراته غير الموفقة، ووضعه برنامجا إعداديا وفقا لرؤيته الشخصية بعيدا عن تنسيب الجهاز الفني.

ومن الملفات التي فشل فيها آل الشيخ، وأقر بذلك، إرساله عددا من نجوم الأندية السعودية في منتصف الموسم الماضي، إلى أندية إسبانية، إلا أن الأخيرة لم تشرك اللاعبين السعوديين سوى دقائق معدودة، وهو ما أثر على أدائهم سلبا في كأس العالم.

وقلل ناشطون من قيمة الهاشتاغ، مذكرين بأن آل الشيخ صديق مقرب من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو الذي منحه كافة الصلاحيات لما يقوم به اليوم.

يشار إلى أن المناصب التي يشغلها تركي آل الشيخ (37 سنة)، هي "مستشار في الديوان الملكي بمرتبة وزير، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية، ورئيس إدارة الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي".

* ف.رفيعيان