اليمنيون ينددون بتصريح خارجية بريطانيا حول اتفاق الحديدة

العالم – خاص بالعالم

بمثابة تأكيد جديد على المشاركة البريطانية في العدوان على اليمن فُسرت تصريحات وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت خلال زيارته الأخيرة الى محافظة عدن جنوبي اليمن وتهديده بعودة الحرب في حال فشل اتفاقات السويد واتهام صنعاء بعرقلته.

تصريحات قوبلت بشجب واسع من القوى الوطنية، وبينها حركة انصار الله التي أكدت أن من يخالف اتفاق استوكهولم شكلاً ومضموناً هي دول العدوان ومنها بريطانيا..

واكد علي القحوم عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله"ان :"ما اعلنه وزير الخارجية البريطاني ينبيء عن الالتفاق على اتفاق الحديدة والاستمرار على التصعيد العسكري

مما يدل على نيتهم في ان تخضع اليمن تحت الوصاية الاجنبية والاستعمار".

رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي رأى بدوره أن زيارة هانت المفاجئة الى عدن وتصريحاته هناك، تكشف عن سياسة بريطانيا وأمريكا وتحالفاتهما، والنية المبيتة لتكرار معركة الحديدة، كذلك اعتبرت حكومة الإنقاذ الوطني أن حديث الوزير البريطاني يؤكد دور بلاده الواضح في احتلال اليمن .

ومقابل التنديد بالدور البريطاني ومحاولات الإلتفاف على اتفاق الحديدة وعرقلته، تبدي صنعاء مجدداً تمسكها بتنفيذ الاتفاق ومساعي السلام، وفي الوقت ذاته،جهوزيتها للمواجهة في حال أي تصعيد عسكري.

وترى الأوساط هنا ان تصريحات هانت الأخيرةَ ما هي الا امتدادٌ لموقف بريطانيا الداعمة والمشاركة في الحرب على اليمن، خدمة لمصالحها وتحديدا ما يتعلق بإنعاش صفقات بيع الأسلحة للسعودية والإمارات..

التفاصيل في الفيديو المرفق….