اليوم؛ السد يستضيف استقلال.. ومواجهة صعبة للدحيل بطهران

العالم – تقارير

وقطع السد القطري شوطاً كبيراً نحو بلوغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا بعد فوزه المهم على مستضيفه استقلال طهران الإيراني بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي جرت على ملعب آزادي ضمن ذهاب ربع النهائي.

وقد اقيمت المباراة على ستاد آزادي بطهران وبحضور ما يقارب 100 ألف متفرج، وانتهى الشوط الاول لصالح نادي استقلال بهدف واحد سجله مدافع السد القطري بوعلام خوخي في الدقيقة 12 عن طريق الخطأ في مرمى الفريق، بعد ان اخفق حارس المرمى مشعل فرج برشام في التقاط الكرة.

وقلب نادي السد القطري تخلفه الى فوز في الشوط الثاني بقيادة نجمه الإسباني تشافي هيرنانديز بعد ان سجل ثلاثة اهداف متالية بواسطة اكرم عفيف (60) والجزائري بغداد بونجاح (65 و74 ضربة جزاء).

مهمة غير مستحيلة لاستقلال الايراني امام السد القطري

ويتطلع نادي استقلال الايراني إلى التعويض عندما يحل ضيفا على السد القطري اليوم على إستاد جاسم بن حمد في الدوحة، ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018. بعد ما شهدت مباراة الذهاب تفوق السد بنتيجة 3-1 على إستاد آزادي في طهران.

ويعتبر السد آخر فريق توج بلقب البطولة من منطقة غرب آسيا، عندما تربع على العرض القاري عام 2011.

وحقق السد بداية جيدة في الدوري القطري هذا الموسم، خاصة مع انضمام لاعب الوسط الإسباني غابي، ليشكل ثنائي فعال في صنع الألعاب مع مواطنه تشافي.

كما يبرز في صفوف الفريق ثنائي خط الوسط الهجومي حسن الهيدوس وأكرم عفيف، وأمامهما هداف الفريق بغداد بونجاح الذي سجل 11 هدف في البطولة حتى الآن، والذي يأمل في تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة والبالغ 13 هدف.

في المقابل فإن الاستقلال يتطلع لبلوغ الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ عام 2013، وهو يأمل بقلب نتيجة خسارة مباراة الذهاب كما فعل في دور الـ16 أمام مواطنه ذوب آهن.

وكانت الخسارة في مباراة الذهاب الأولى الأولى للاستقلال على أرضه هذا العام، كما كانت تلك المباراة الأولى للفريق التي يتلقى خلالها أكثر من هدف على أرضه أيضاً.

وحاول الفريق تعزيز صفوفه هذا الصيف بمهاجم جديد لتعويض رحيل مامي بابا، حيث تعاقد مع مرتضى تبريزي من ذوب آهن، والذي سجل 4 أهداف في البطولة مع فريقه السابق.

وكان السد حصل في الدور الأول على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة من ست مباريات، بفارق نقطة واحدة خلف برسبوليس الإيراني، مقابل 10 نقاط لناساف الأوزبكي ولا شيء للوصل الإماراتي، ثم تغلب في دور الـ16 على الأهلي السعودي بواقع 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

في المقابل تصدر الاستقلال ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط للعين الإماراتي و6 للريان القطري ونقطتين للهلال السعودي، وفاز في دور الـ16 على مواطنه ذوب آهن 3-2 في مجموع المباراتين.

فريق السد يكفيه للتأهل لنصف النهائي تحقيقه الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو تلقي الخسارة فارق هدف لموصلة مشواره الذي بدأه في دوري الأبطال هذا الموسم من دور المجموعات الذي تمكن من تخطيه بنجاح بتواجده في المركز الثاني للمجموعة الثالثة بعد برسبوليس الإيراني بفارق نقطة وحيدة، ليتأهل لملاقاة فريق الأهلي السعودي في دور الستة عشر ويتمكن من تخطيه بمجموع مبارتي الذهاب والإياب بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، حيث انتهت مباراة اذهاب في قطر بفوز السد بهدفين سجلهما بوعلام خوخي مقابل مهند عسيري، وانتهت مباراة الإياب في السعودية بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق سجلهما للفريق القطري بغداد بونجاح.

برسبولیس – الدحيل.. مباراة لاتقبل القسمة على اثنين

ويخوض نادي الدحيل القطري اليوم الاثنين مواجهة صعبة عندما يتقابل خارج ملعبه مع برسبوليس الإيراني على ستاد آزادي في طهران، ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018.

وحقق فريق نادي الدحيل القطري خلال مباراة الذهاب، الفوز على برسبوليس الإيراني، بهدف دون رد، باللقاء الذي جمع بينهما على إستاد خليفة الدولي في الدوحة بذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب المعز علي عبد الله، وذلك في الدقيقة الخامسة عشر من زمن المباراة.

ويأمل برسبوليس في الاستفادة مجدداً من ميزة اللعب على أرضه، حيث حقق الفوز في المباريات الأربع التي لعبها لغاية الآن في طهران.

ويأمل برانكو ايفانكوفيتش مدرب برسبوليس في تأكيد عدم تأثر الفريق برحيل الثنائي فرشيد أحمد زاده ووحيد أميري الذي انتقلا للعب في أوروبا.

في المقابل يطمح الدحيل في تسجيل الفوز العاشر على التوالي في البطولة هذا العام لينفرد في الرقم القياسي بعدد الانتصارات المتتالية في نسخة واحدة.

ويعتمد الفريق القطري على قوته الهجومية، حيث سجل معدل 2.5 هدف في المباراة الواحدة.

وضم الدحيل إلى صفوفه هذا الصيف البرازيلي ادميلسون في محاولة لتعويض غياب يوسف مساكني بسبب الإصابة في الركبة.

وكان الدحيل تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 18 نقطة كاملة من ست مباريات، مقابل 7 نقاط لكل من ذوب آهن الإيراني ولوكوموتيف الأوزبكي و3 للوحدة الإماراتي، وفاز في دور الـ16 على العين الإماراتي بواقع 8-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

من جهته تصدر برسيبوليس ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 12 نقطة للسد القطري و10 لناساف الأوزبكي ولا شيء للوصل الإماراتي، ثم فاز في دور الـ16 على الجزيرة الإماراتي بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه بعد تعادل الفريقين 4-4 في مجموع المباراتين.

ويحتاج الدحيل القطري إنهاء مباراة العودة بالتعادل بأي نتيجة، من أجل الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا.