امام جمعة السنة بزاهدان: الاعداء بصدد زعزعة امن ايران

العالم – ايران

وفي خطبة صلاة الجمعة في مسجد 'مكي' في مدينة زاهدان قال مولوي عبد الحميد، ان مشاكل واحباطات الامة الاسلامية ناجمة من التفرقة بين المسلمين.

واضاف، انه على قادة الدول الاسلامية وعلماء الدين والمفكرين العمل من اجل عودة المسلمين الى نهج القرآن ورسول الله (صلى الله عليه وآله) والابتعاد عن النزعة الطائفية والتفرقة.

وتابع، ان اهل السنة لا يسعون ابدا وراء العنف والاضطرابات وانني اطمئن المسؤولين بان اهل السنة كجزء من ابناء الشعب الايراني لا يسعون ابدا وراء الاطاحة والتوتر والعنف.

وقال مولوي عبدالحميد، ان دعاة العنف كانوا يعتزمون التسلل الى البلاد عبر الحدود وكذلك الدول التي كانت تسعى وراء زعزعة الامن في المناطق التي يقطنها السنة، قد فشلت في تحقيق اهدافها وهو الامر الذي يثبت بان اهل السنة لا يسعون وراء العنف وانما يريدون فقط العدالة والمساواة بين المذاهب والقوميات الايرانية.

2