كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

انطلاق تصوير أول عمل سينمائي جزائري-إيراني

العالم – ثقافة

وهذا الفيلم من إنتاج المنتجة السينمائية 'سميرة حاج جيلاني' وإخراج المخرج الإيراني 'جمال شورجه' وكتب السيناريو 'رابح ظريف'، وهو مقاومة 'أحمد باي' حاكم 'بايلك قسنطينة' (منطقة الشرق الجزائري) في العهد التركي بالجزائر ومقاومته للاحتلال الفرنسي.
وأعرب كاتب السيناريو 'رابح ظريف'، في تصريح، عن 'سعادته' لأن يكون مخرج إيراني في حجم جمال شورجه يخرج سناريو له، وقال: 'أنا سعيد للاحتكاك مع تجارب سينمائية أخرى، فبعد تعاملي مع المخرج السوري باسل الخطيب في سيناريو عبد الحميد بن باديس، ها أنا أتعامل مع تجربة جديدة هي التجربة الإيرانية'.
وأضاف رابح ظريف أن 'في إيران تجربة سينمائية قوية، يجب أن نتواصل معها وأن نمد جسور التواصل بين الجزائر وإيران في المجال السينمائي'.
وبحسب رابح ظريف فإن تجربة فيلم أحمد باي مع مخرج إيراني 'فرصة لأن ننتج فيلما بتقنيات عالمية. كما أنها فرصة للإيرانيين لأن يتعرفوا على جزء من التاريخ الجزائري وعلى الجو الثقافي في الجزائر'.
وأكد رابح ظريف أن فيلم أحمد باي 'سيقدم شخوصا تاريخيا سيطلع عليها الجزائريون لأول مرة في الشاشة الكبيرة. كما أنه يقدم مقاوما جزائريا مائة في المائة'.
أما الممثل 'محمد طاهر زاوي' الذي سيؤدي دور البطولة 'أحمد باي'، فأكد قائلا: تشرفت كثيرا لما عرفت أن الأستاذ جمال شورجه هو مخرج الفيلم، وأنا سعيد بالعمل تحت إدارته، وليس لدي شك في أن العمل سيكون جميلا، وفي المستوى الذي نتطلع إليه'.
وأضاف محمد الطاهر زاوي أن المخرج جمال شورجه 'شخص طيب جدا وتواصلي جدا، ويريحك جدا، وهو متعاون، وفوق كل هذا يبعث فيك ثقة كبيرة في شخصيتك وفي التعامل معه'.
وأثنى محمد طاهر زاوي على السينما الإيرانية، وقال 'إنها سينما عالمية، بدليل أن أحسن عمل أجنبي في الأوسكار كان فيلما إيرانيا'. كما أثنى على فريق العمل الإيراني والجزائري، قائلا: أحببت احترافيتهم وكيف يتقنون عملهم'، مضيفا أنه رأى أشياء جميلة من حيث المكياج والملابس والأكسسوارات.