انقرة تعلن مقتل جنود سوريين في ادلب ودمشق تنفي

العالم – تقارير

فنّد التلفزيون السوري التصريحات التركية حول سقوط قتلى او جرحى من الجيش السوري بضربات زعمت تركيا بانها وجهتها الى عشرات الاهداف في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وقالت تركيا ان الضربات هذه ادت الى مقتل ما بين ثلاثين الى خمسة وثلاثين سوريا.

الدفاع التركية: مقتل 6 جنود أتراك في إدلب

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 6 جنود أتراك وجرح 9 آخرين في قصف مدفعي للجيش السوري في منطقة إدلب.

وأضافت، أن القوات التركية "ردت على الهجوم، ودمرت أهدافاً معادية في منطقة إدلب"، بحسب تعبيرها، مدعيةً أن القوات السورية نفذّت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركّز القوات التركية مسبقاً.

لن نترك هجمات سوريا على قواتنا دون رد

وفي ردود الفعل، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أنقرة "لن تترك هجمات الجيش السوري على القوات التركية في إدلب دون رد"، مؤكداً أن "العمليات مستمرة فيها وقد تم استهداف 40 موقعاً".

وأضاف أن "مسؤولين أمنيين أتراك يجرون محادثات مع روسيا، وسأجري محادثات إذا اقتضت الضرورة".

وأضاف إردوغان في كلمة ألقاها في مطار أنقرة قبيل مغادرته إلى أوكرانيا: "قام جيشنا بالرد على قصف النظام لقواتنا شمالي سوريا وقتل نحو 30 أو 35 جندياً سورياً حسب المعلومات الأولية"، موضحاً أن "سلاح المدفعية وطائرات إف- 16 التركية لا تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة".

الجيش التركي لم يبلّغ روسيا بتحركاته في إدلب

مركز المصالحة الروسي أوضح أن "سلاح الجو التركي لم ينتهك الاجواء السورية ولم يتم تسجيل أي ضربات على القوات السورية، مؤكداً أن الجيش التركي لم يبلغ روسيا بتحركاته في إدلب عندما تعرض لقصف القوات الحكومية السورية".

وفي بيانٍ له شدد المركز على أن "عسكريي روسيا وتركيا على تواصل وقد تم تنظيم إجراءات لإجلاء الجرحى إلى الأراضي التركية"، لافتاً إلى أن مراقبة المجال الجوي فوق منطقة خفض التصعيد في إدلب تتم باستمرار من قبل القوات الجوية الروسية.

الجيش السوري يواصل تقدمه بريف إدلب

الى ذلك، واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها المركزة على تجمعات التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وتقدمت على محور سراقب بعد أن حررت قريتي جوباس وسان وقضت على آخر تجمعات الإرهابيين فيهما.

وذكرت سانا أن وحدات الجيش تابعت عملياتها في ضرب معاقل التنظيمات الإرهابية ودحرها من القرى والبلدات التي كانت تنتشر فيها على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وحررت قريتي جوباس وسان جنوب غرب المدينة، مشيراً إلى أنه وخلال ملاحقة فلول الإرهابيين واستهدافهم قتل 4 جنود أتراك وأصيب 9 آخرون وردت قوات النظام التركي باتجاه الوحدات العسكرية دون أن يسفر ذلك عن أي إصابة أو ضرر.

وحررت وحدات الجيش أمس قرى أنقراتي وكفربطيخ وكفرداديخ بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد معارك عنيفة مع التنظيمات الإرهابية موسعة من نطاق عملياتها العسكرية على اتجاه مدينة سراقب.

وتخضع إدلب لاتفاقات تهدئة عدة بين موسكو وأنقرة، تمّ التوصل إليها على مراحل في محادثات أستانا ثم في سوتشي.