كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

اوبك أمام اختبار صعب !

العالم – تقارير

المجتمع الدولي و اوروبا بعد ان اعلن ترامب انسحابه لم ينساق تماما وراءه وأكدوا على التزامهم بتعداتهم في الاتفاق النووي ، وابقت الشركات الاوروبية على استثماراتها مؤكده عدم  تبعيتها للسياسة الامريكية فشركت رينو على سبيل المثل اعلنت انها لن تنهي وجودها في ايران رغم الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة .

ايران التي اقتحمت مجالات صناعية اقتصادية المختلفة وانضمت الجمهورية الاسلامية الايرانية الى نادي البلدان المصنعة لقضبان سكك الحديد في العالم باحدث التقنيات في هذا المجال بالأضافة الى ارتفاع مؤشرات البورصة وسوق الاسهم الايراني الى مستويات قياسية و مساهمة شركات استثمارية من فرنسا والمانيا وبريطانيا وروسيا واسبانيا وسويسرا وبولندا الى جانب دول اخرى لدى سوق الارصدة الايرانية،و استقطاب  البورصة 300 الف مليار ريال لصالح حقول النفط ،دفع  شركات العالمية  للتعاون مع ايران في مشروعات الغاز الطبيعي والنفط فهي قوة لا يستهان بها .

ايران احد مؤسسي منظمة اوبك استبعدت التوصل لاتفاق حول زياده حصص الانتاج في اجتماع فينا ردا على اقتراح السعودية وروسيا زيادة إنتاج النفط في الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك  ، استجابة للطلب الأمريكي لتخفيض سعر برميل النفط.

فمندوب ايران بالهيئة التنفيذية لمنظمة الدول المصدرة للنفط اوبك  حسين كاظم بور أردبيلي،اعلن  أن 3 اعضاء من المنظمة سيستخدمون حق النقض (الفيتو) ضد المقترح السعودي الرامي لزيادة انتاج النفط.

من جهته اكد النائب الايراني بهروز نعمتي انه لو كانت الدول خارج منظمة اوبك قادرة على زیادة انتاج النفط لما تخلت عن حقها بالتاكید.

موقف ايران الثابت المتمسك بقرارات منظمة الاوبك الصادرة في 30 نوفمبر عام 2016 تحدید حجم انتاجها من النفط بـ 32 ملیونا و 500 الف برمیل یومیا وهو القرار الذی بدا تنفیذه فی كانون الثانی 2017 وتم تمدیده في الاجتماعات اللاحقة للمنظمة، يعود كما قال قال وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه، إن أوبك ليست منظمة أمريكية، ولا ينبغي استخدام النفط كسلاح أو أداة سياسية ضد دول أخرى.