كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

ايران.. تخطي المشاكل الاقتصادية بالتلاحم والاعتماد على الذات

العالم – ايران

واستعرض قائد الثورة الاسلامية خلال اللقاء سبل التصدي لخطط ومشاريع الأعداء في المرحلة الحالية .

واعتبر سماحته الشرط الاساس للنجاح في جميع المجالات هو التمتع بالروح المعنوية القوية والحوافز والشجاعة والعزم الراسخ واضاف، انه على جميع المدراء في الحكومة العمل في مواجهة المشاكل بتحرك اكبر ومسؤولية مضاعفة.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية الفريق الاقتصادي للحكومة بانه المتولي والمحور الاساس للعمل والتحرك في البلاد، داعيا جميع الاجهزة للتنسيق مع هذا الفريق.

واكد آية الله العظمي الخامنئي انه من الضروري اظهار الاقتدار امام الاجانب خاصة الاميركيين وان هذا الامر يجب ان يتم في الوقت المناسب وبصراحة وحزم.

واوصى قائد الثورة المسؤولين بضرورة المتابعة الجدية للاعمال بالاستفادة من امكانيات وطاقات البلاد واضاف، انه على الاطراف الاوروبية بطبيعة الحال اعطاء الضمانات اللازمة فيما يتعلق بالاتفاق النووي ولكن لا ينبغي ربط اقتصاد البلاد بهذه القضية وجعله رهنا بها.

واكد آية الله الخامنئي ضرورة التطوير اليومي للدبلوماسية والعلاقات الخارجية واضاف، انه ما عدا حالات معدودة مثل اميركا، ينبغي تطوير علاقات البلاد مع الشرق والغرب وتعزيز التحرك الدبلوماسي العملاني والهادف.

وذكر قائد الثورة الاسلامية عدة توصيات وسبل لحل المشاكل الاقتصادية، حيث اعتبر اعداد خارطة طريق للاقتصاد المستقر امرا ضروريا واضاف، انه لو تم اعداد خارطة طريق للاقتصاد فان الشعب والناشطين الاقتصاديين سيدركون مهمتهم ويسارعون الى دعم الحكومة بشعور الاستقرار والهدوء.

واكد قائد الثورة ضرورة "اشراف وتفعيل سلطة الحكومة على المبادلات المالية للحيلولة دون العمليات الهدامة مثل التهريب وغسيل الاموال" واشار الى بعض المخالفات الحاصلة في الاستفادة من العملة الصعبة الحكومية واضاف، انه ينبغي عبر المنظومات ذات الصلة او القرارات القانونية الوقوف امام مثل هذه المخالفات الصارخة.

ومن المحاور الاخرى التي اكد عليها قائد الثورة "الاخذ بجدية سياسات الاقتصاد المقاوم" و"المبادرة في التوقيت المناسب وعلاج القضية قبل وقوعها" و"المكافحة الحقيقية للفساد".

واكد سماحته قائلا، انني على اعتقاد راسخ بان الحكومة قادرة على التغلب على المشاكل وافشال مخططات اميركا شريطة تنفيذ الاجراءات اللازمة.

واكد الرئيس حسن روحاني خلال للقاء ان مشاكل النظام المصرفي والسيولة النقدية ليس لها صلة بالحظر والضغوط الخارجية.

واشار الى محاولات العدو لادخال اليأس في نفوس الشعب حيال المستقبل وايجاد توقعات حول التضخم، موضحا انه بالرغم من جميع محاولات اعداء ايران لاثارة الحرب النفسية وممارسة الضغوط الاقتصادية، فان عوائد البلاد من النقد الاجنبي والمحلي كانت في الربع الاول من العام الجاري اكثر نفس الفترة في العام الماضي، وفي قطاع العمران فقد زادت تخصيصاتها 22  ضعفا عن العام الماضي.

وتوجه روحاني الى قائد الثورة الاسلامية قائلا: سنبذل قصارى جهدنا من اجل تنفيذ توجيهاتكم.

واكد الرئيس الإيراني ان بعض القضايا مثل مشاكل النظام المصرفي والسيولة النقدية ليس لها صلة بالحظر والضغوط الخارجية، وكانت موجودة منذ السابق، مشيرا الى خطة الحكومة لحل هذه القضايا، وقال: ان حل هذه القضايا مدرجة على جدول الاعمال الرئيسية للمجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي واللجنة الاقتصادية للحكومة.

واعتبر الرئيس روحاني، التنسيق الكامل بين جميع السلطات والاجهزة أمر ضروري لاجهاض المؤامرات الاميركية.

أعرب مجلس الوزراء الإيراني عن تقديره لتصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية 'الواضحة والباعثة على الامل' في مساندة الحكومة؛ مؤكدا استعداد اعضاء مجلس الوزراء وجميع خدام الشعب لدى الاسرة التنفيذية الكبري في البلاد، وعزيمتهم الراسخة في توظيف كافة طاقاتهم لحل مشاكل الشعب ومواصلة المسيرة نحو التنمية والاستقرار الاقتصادي وافشال محاولات الاعداء.

وفي بيان لهم ، اكد اعضاء مجلس الوزراء انه وفقا لتصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية الحكيمة، فإن نجاح الحكومة في الساحة رهن بالتعاون والتنسيق مع سائر المؤسسات والسلطات.

وفي الختام اكد اعضاء الحكومة، ان المستقبل الواعد الذي رسمه قائد الثورة الاسلامية سيكون نبراس طريق للجمهورية الاسلامية في المضي نحو الامام.

انخفاض سعر صرف العملة خلال أيام

وتوقع صادق نجفي مساعد وزير الصناعة والتجارة والمناجم الايراني، انخفاص سعر صرف العملة في الايام المقبلة.

وأوضح نجفي في مراسم تكريم 31 صناعيا نموذجيا في اصفهان اليوم الاحد، أن انخفاض سعر الصرف آت خلال ايام بعد تدشين السوق الثانوي للعملات الاجنبية الاربعاء الماضي.

ودشنت ايران سوقا ثانويا للعملات الاجنبية الذي يعمل وفق آلية توافقية لسعر الصرف بين المصدرين والمستوردين.

وكان محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف قد اوضح بهذا الخصوص في وقت سابق، بان السوق الثانوي سيعمل وفق آلية اتفاق المصدر والمستورد على تبادل العملة الاجنبية، وتسجيل هذا الاتفاق في المنظومة التجارية الشاملة.

وبيّن سيف حينذ أن سعر الصرف في السوق الثانوي سيحدد وفق العرض والطلب.

ايران تجذب 2.3 ملیار دولار من الاستثمارات

وقال مساعد وزیر الصناعة والتعدین والتجارة الإيراني، إن أكثر من 2 ملیار و300 ملیون دولار من الاستثمارات الأجنبیة تم استقطابها العام الماضي من قبل 39 وحدة صناعیة صغیرة ومتوسطة.

وقال صادق نجفی اليوم الاحد، إن مؤسسة الصناعات الصغیرة والمدن الصناعیة، اتخذت خطوات لجذب السیولة من خلال توفیر الحوافز مثل تخصیص الأراضي والمرافق، وفي النصف الثاني من العام الماضی فقط، تم نقل 700 هكتار من الأراضي إلى المستثمرین، وهو أمر لم یسبق له مثیل في تاریخ المؤسسة .

ووفقاً لنجفي، فإن هناك الآن 600 وحدة صناعیة قید الإنشاء في مدینة قرجك ورامین الصناعیة، ویخضع تطویر المناطق الاقتصادیة الخاصة لسیطرة مؤسسة الصناعات الصغیرة.

وقال مساعد وزیر الصناعة والتعدین والتجارة، إنه نظرا لتنفیذ 'قانون التعطیل' لمواجهة العقوبات الأمریكیة وبهدف حمایة الشركات الأوروبیة المتعاونة مع إیران، توجه الأسبوع الماضي، وفد یضم 45 شخصیة من مؤسسة الصناعات الصغیرة والمدن الصناعیة الإیرانیة الى المانیا، وتم التوقیع علي 18 اتفاقیة في مجال مراكز الوحدات الصغیرة والمتوسطة (SME) .

وبحسب نجفي، إنه ورغم التهدید الامریكي بفرض عقوبات جدیدة ضد تعاون الدول المختلفة مع إیران في مجال الشركات الصغیرة والمتوسطة، فإن فریق من هذه المؤسسة موجود حالیا في كوریا الجنوبیة، ووفد آخر في مجال صناعة الملابس والأحذیة توجه إلى إیطالیا، وتخطط مجموعة أخرى للسفر إلى النمسا.

وأكد المدیر الإداري لمؤسسة الصناعات الصغیرة والاحیاء الصناعیة في إیران: في ظل الظروف الحالیة والتهدیدات بفرض عقوبات، تعد الشركات الصغیرة والمتوسطة أفضل خیار لدخول رأس المال والتكنولوجیات الأجنبیة الجدیدة إلى البلاد.

وأشار نجفي إلى أن أكبر المشاكل التي تعاني منها الشركات الصغیرة والمتوسطة في البلاد هی الافتقار إلي التقنیات الجدیدة والاختناقات المالیة التی تعانی منها حتى القطاعات ذات الفائدة مثل الملابس والحقائب والأحذیة، ومن أجل معالجة هاتین المشكلتین، نحن نتعاون مع الدول الأوروبیة والآسیویة الرائدة.

وأعرب مساعد وزیر الصناعة والتعدین والتجارة، عن أمله، وباعتماد هذا النهج، توجیه 10 فی المئة من كل الشركات الصغیرة والمتوسطة في البلاد على الأقل ' نحو التصدیر'.

هذا واعلن المصرف المركزي الايراني في تقرير ان اجمالي عائدات الاسر الايرانية التي تعيش في المدن ازدادت مقارنة بتكاليفها خلال العام الايراني الماضي الذي انتهى في 20 أذار/مارس الماضي  

وافاد التقرير ان معدل العائدات التي حققتها عائلة ايرانية في المدن بلغ 43 مليون و927 الف تومان خلال العام الايراني الماضي بينما بلغ معدل التكاليف التي دفعتها العائلة 42 مليون و130 الف تومان خلال نفس االعام.