ايران ستتخذ خطوات جديدة بعد الاجراءات الاخيرة للترويكا الاوروبية

العالم _ مراسلون

الاجراءات الاخيرة للترويكا الاوروبية بشان الاتفاق النووي مدعاة للاسف، هكذا رد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، على خضوع بريطانيا وفرنسا والمانيا للتهديدات الاميركية، واعلانهم تفعيل آلية فض النزاع في الاتفاق النووي.

وخلال جلسة علنية للبرلمان اكد لاريجاني ان المشلكة التهديد الاميركي وليس سلوك ايران، محذرا من ان بلاده ستتخذ اجراءات حاسمة لو سلكت اوروبا سلوكا جائرا في آلية فض النزاع.

نواب البرلمان من جهتهم، قاموا بجمع توقيعات على بيان يطالب بخفض سطح العلاقات مع الدول الاوروبية الثلاثة ان لم تلتزم بتعهداتها.

بيان ياتي بعد تاكيد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف رفض بلاده المطلق للتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن التوصل الى اتفاق جديد بدلا من الاتفاق النووي الحالي، مشددا على ان اميركا هي السبب الرئيسي وراء الاوضاع الخطيرة بالمنطقة.