بالصور..اقامة اكبر مائدة للسيدة رقية عليها السلام

العالم – ايران

ويحيي الايرانيون والمسلمون في الكثير من البلدان الاسلامية هذه المناسبة بنصب المواكب والهيئات الحسينية استذكارا لاعظم جريمة بحق الانسانية ارتكبتها الدولة الاموية بقتلها ظلما وعدوانا سبط النبي الاعظم واهل بيته واصحابه الكرام.

وتعد قصة السيدة رقية بنت الحسين عليها السلام هي واحدة من اكثر القصص الما وحزنا في مصائب كربلاء، الطفلة التي اشتقات الى رؤية ابيها سيد شباب اهل شباب الجنة بحسب حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولما طلبت رؤية والدها جلب لها جلاوزة الظلمة ممن فقدوا الرحمة في قلوبهم جلبوا لها راس ابيها المقطوع وهو ريحانة رسول الله في حديث معتبر لدى كافة المسلمين، ولما رات الرأس ماتت الطفلة كمدا وحزنا.

ولما ارادوا تغسيل بدنها الطاهر رفضت من تغسل الموتى تغسيلها خشية ان تكون مصابة بداء لما وجدت من آثار غريبة على بدنها، فقالوا لها هي ليست بمريضة وانما هي سياط بني امية الذين كانوا يضربونها على متنها وجسمها.

وفي هذه المناسبة يقوم المسلمون في عدد من بلدان العالم بمد مائدة تجلس حولها الفتيات استذكارا لقصة السيدة رقية التي ستبقى قصتها تطارد الظلمة من آل بني امية على طول التاريخ حتى تكشف للبشرية جرمهم وظلمهم للاسلام قبل الانسانية جمعاء.