بالصور.. حلب وذكرى النصر الأولى

العالم – سوريا 

وكانت هذه القلعة رمزا للصمود خلال سنوات العدوان التكفيري الذي حاول اقتحامها مرات عدة وحفر الأنفاق للوصول اليها وفشل وفجر العديد من المراكز في محيطها الا انها بقيت شامخة كأهلها.

اليوم وبعد عام على تطهير المدينة من المسلحين وقيام الدولة بنفض الغبار وازالة الركام من محيطها واعادة فتح بعض المراكز السياحية  قربها تحولت القلعة من جديد الى المركز الاستقطابي الأول للزائرين الذين جاؤوا للإحتفال بأيام النصر التي تصادف هذا الأسبوع. 

المصدر: المنار 

110