كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بالفيديو، محلل عسكري: استهداف مطار ابو ظبي له أبعاده استراتيجية وعسكرية

العالم- مع الحدث

واضاف حطيط هذا الاستهداف من الناحية العسكرية يجب ان يسجل لليمن على القدرة والاحتراف في امتلاك وتصنيع وايصال وتوجيهه الى الهدف هكذا سلاح ويعد هذا النجاح هزيمة نكراء لدولة تنفق المليارات على التسليح وامتلاك منظومات مضادة للطائرات لأنها فشلت في التصدي لهكذا طائرات.

وقال العميد هذا الاستهداف من الناحية الاقتصادية والسياسية ان ابوظبي هي دولة اقتصاد واستثمارات وكلاهما يتطلبان الامن واي اخلال به يؤدي الى اخلال في الاقتصاد والاستثمارات، فاليوم الامارات تتنفس من الاستثمارات والمطار هو بوابة الاستثمارات وبالتالي استهداف المطار يؤدي الى استهداف الاقتصاد والاستثمارات اليوم.

من جانب اخر قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله السيد عبد الوهاب المحبشي ان هذا الانجاز الذي تحقق على يد الجيش و اللجان الشعبية بضرب مطار ابو ظبي  يعتبر نقلة نوعية وتغيير لقواعد الاشتباك، واصبحت الامارات في الاونة اكثر دول العدوان الاخيرة عنجهية وتزمتا وغرور حيث اعلنت في الشهر الماضي نفاذ صبرها في معركة الساحل الغربي.

واضاف المحبشي ان الرسالة اليوم تقول للامارات أن عليها ان تعرف حجمها ووزنها وانه كبر راسها كثيرا حتى تقوم باحتلال الشعوب وتوزيع الشرعيات باعتبارها لم تعرف صندوق الاقتراع منذ تاريخها وعليها أن تفهم وتعيد النظر بأن العدوان على اليمن وارتكاب المجازر البشعة في المناطق الجنوبية بعد احتلالها وتجاوزت كل الجرائم التي ارتكبت من اي قوة محتلة وهذه الجرائم التي تحدثت عنها الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وبلغت حد التقزز والبشاعة وبالتالي الوصول الى مطار الامارات يعد بلسم لجروح كل المظلومين والمكلومين في المحافظات الجنوبية الذين يعانون من ويلات المحتل الاماراتي.

وردا على سؤال رد الفعل الاماراتي على استهداف المطار قال عضو المكتب السياسي ان المغامرات التي يقوم بها محمد بن زايد لخدمة المشروع الامريكي ووصول الخطر والرد الى الامارات نفسها سيجعل بقية الامارات الست تقول لابن زايد كفى لقد خسرنا الكثير من الاموال لمصلحة المرتزقة وشراء المرتزقة لغزو اليمن وبالتالي ماهي النتيجة غير خسارتها سمعتها واقتصادها واضاف ان الضغط الداخلي على دولة الامارات سيزداد وان الامارات ان لم تكف عن العدوان ستتفكك كما رأينا في لجوء أمير من  امراء راس الخيمة  الى قطر الذي قال ان العدوان لم يكن بموافقة شيوخ الامارات الآخرين.