كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بالفيديو؛ الكيان الصهيوني قلق من تحرير الجنوب السوري

العالم – تقارير

اطلق الجيش السوري عدة انذارات من انه سيشن هجوما على درعا حتى يعلم المسلحون المتواجدون في درعا واطرافها من ان السيادة السورية لاتقبل ولاتتحمل ان تكون بعض اوصال الوطن بيد مسلحين ارهابيين يهددون امنه وبذلك اراد ان  يفتح لهم باب الطاعة والتوبة والامان لمن يستجيب له واراد ايضا الحفاظ على ارواح مواطنيه وانه سيجد لهم طرقا امنه حتى يفروا من المسلحين وينقذوا ارواحهم.

الا ان المسلحين لم يستجيبوا للجيش لعلمهم انهم محميون من قبل اميركا و"اسرائيل" بعد ان هددا الجيش السوري بعدم الاقتراب من الجنوب ، الا ان الجيش السوري شن هجوما خاطفا وحرر عدة بلدات اطراف ريف درعا.

هذه الانتصارات السريعة للجيش السوري اجبرت بعض الفصائل ان تسلم اسلحتها وتدخل في طاعة الجيش السوري.

الفصائل المسلحة في "بصرى الشام" تبدأ بتسليم أسلحتها الثقيلة للجيش السوري

بدأت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة "بصرى الشام" بريف درعا الشرقي بتسليم السلاح الثقيل الموجود لديها للجيش السوري، وذلك في سياق عملية المصالحة الجارية في المدينة

ويأتي تسليم المسلحين في "بصرى الشام" لأسلحتهم بعد مرور أسبوعين على بدء الجيش عملية عسكرية ضد الفصائل المسلحة، التي تسيطر على ريف درعا، وتم خلالها استعادة العديد من القرى والبلدات، بينما انضمت عدة بلدات أخرى للمصالحات في الريفين الشمالي والشرقي، حيث قام المسلحون بتسليم سلاحهم للجيش السوري وتسوية أوضاعهم.

هذا التقدم السريع للجيش السوري اقلق اميركا فسارعت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيذر ناورت وقالت نشعر بقلق بالغ"..، وقد نعود للتدخل الآن، لكن الوضع ليس آمنا بالطبع"، حسب تعبيرها..

وأضافت  أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث الوضع في جنوب غربي سوريا في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

الاردن كان ممرا امنا للمسلحين في دخولهم الى الاراضي السورية وطريق ارسال الاسلحة الاميكرية والاسرائيلية الى مرتزقتهم عن هذا الطريق الا ان  الانتصارات التي حققها الجيش السوري اقلقت الاردن ايضا فبادر في ايجاد توافق بين الفصائل المسلحة وروسيا ونجح الضغط الأردني في إعادة تشكيل وفد تفاوض جديد من قادة الفصائل المسلحة في الجنوب السوري، للقاء الجانب الروسي والعمل على اتفاق تسوية يشمل مناطق درعا والقنيطرة معاً.

وزير خارجية الاردن يسافر  الى روسيا

وتأتي زيارة ايمن الصفدي الى روسيا ولقائه مع لافروف في ايجاد طريق لوقف اطلاق النار في الجنوب السوري.

وقالت الخارجية الروسية حول هذه الزيارة ولقاء الصفدي مع لافروف  إن وزيري خارجية البلدين، ناقشا القضايا الراهنة في الأجندتين الدولية والإقليمية مع "التركيز على التسوية السورية في إطار عمل مناطق خفض التصعيد هناك بمشاركة روسيا والولايات المتحدة والأردن، فضلا عن الأوضاع في الاتجاه الفلسطيني الإسرائيلي".

وفي خضم الانتصارات السورية على الارهاب والارهابين في الجنوب السوري دعت مجلس الامن ان يجتمع غدا لبحث الوضع جنوب غربي سوريا

"اسرائيل" تقلق ايضا من تقدم الجيش السوري

ينظر كيان الاحتلال الإسرائيلي بقلق للانجازات التي حققها الجيش السوري والحلفاء في عدة مناطق محاذية للجولان المحتل.
ويسعى الكيان إلى عرقلة هذا التقدم عبر دعم الجماعات المسلحة هناك مالياً وعسكرياً، وكذلك عبر استهداف مقرات للجيش السوري بذريعة سقوط قذائف بالقرب من الشريط الحدودي لفلسطين المحتلة..

بعد 7 سنين عجاف من الحرب الكونية على سوريا نشاهد ان سوريا تستعيد عافيتها وشرع الجيش السوري بتحرير بلدانه التي استباحها المسلحون الارهابيون الواحدة تلو الاخرى والحكومة السورية عازمت على تحرير بقية مدنها، ادلب وحما وريف درعا ودير الزور والرقة والقنيطرة والجولان المحتل.