كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بالفيديو: الساعات التي سبقت اغتيال احمد جرار في جنين

العالم – فلسطين

بعد شهر من المطاردة لم يخرج منها جيش الاحتلال الا بالخسارة، والفتى احمد نصر جرار بالسلامة والنصر، وبعد ان تحدى جيشا شن لاجله الغارات واقتحم لاعتقاله المدن والبلدات، انتهت مسيرة جرار النضالية على يد قوات الاحتلال في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة…. ارتقى احمد نصر جرار شهيدا بعد مواجهة اخيرة مع قوات الاحتلال بواسطة بندقية وقنابل يدوية بعد ان تجندت قوات الاحتلال واجهزة المخابرات ونجحت في تحديد مكانه ومحاصرته في بلدة اليامون حيث قامت بتصفيته انتقاما منه لمقتل الحاخام رزايئيل شيباح في عملية قبل شهر قرب نابلس. 
<SB>
وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال ميكي روزنفيلد: "لقد جندنا قواتنا لتحديد موقع المتهم وبالفعل استطعنا النيل منه وسنواصل العملية لمواجهة اي عملية مشابهة". 

شهود عيان قالوا ان قوات الاحتلال اقتحمت القرية والمنزل الذي كان يتحص فيه الشهيد، مؤكدين ان الاخير تبادل اطلاق نار مع جنود الاحتلال وإن اشتباكا مسلحا وقع وسمع دوي انفجارات في محيط المنطقة المحاصرة فيما اعلن الهلال الأحمر وقوع عدة إصابات في المواجهات.

وأضافت المصادر أن المئات من جنود الاحتلال ما زالوا ينتشرون في محيط السيلة الحارثية التي كانت مسرح العملية العسكرية الرئيسي حيث تم إغلاق البلدة وسط استدعاء لثلاث جرافات عسكرية وأعداد ضخمة من الآليات.

وقبل ذلك بساعات اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال اثناء اقتحامها عدة مناطق في الضفة الغربية بعد مقتل مستوطني في عملية طعن عند مدخل مستوطنة اريئيل شمال الضفة…المواجهات اندلعت في بلدة برقين بجنين استخدمت فيها قوات الاحلال الرصاص الحي ما ادى الى وقوع عدة اصابات بين الفسلطينيين فيما شنت حملة مداهمة واعتقلت عددا اخر من الفلسطينين كما اقتحمت بلدة السيلة الحارثية غرب جنين وحارة دلهمة في بلدة بيت فوريك بنابلس كما داهمت مخيم شعفاط وقرية قطنة شمالي القدس المحتلة…بحثا عن منفذ عملية الطعن الذي سيحمل مشعل جرار ويؤرق ربما نوم جهاز امن واستخبارات الاحتلال.