كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بالفيديو….انقسامات حادة داخل الحزب الجمهوري بسبب ترامب

العالم – خاص بالعالم

مع بداية العام الجديد يواجه الرئيس الاميركي دونالد ترامب مشاكل بالجملة تحاط به خارجيا وداخليا قد تحد من تحركاته او تنهي حياته السياسية قبل موعدها … ولأن المصائب قدلا تأتي فرادى فاولى الصعائب اتت هذه المرة من الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه ترامب.

السناتور مت رومني المرشح الرئاسي السابق ومن رموز الحزب الجمهوري .

وفي مقال بجريدة واشنطن بوست فسر على انه بيان سياسي للجناح المعارض لترامب في الحزب الجمهوري اعلن ان ترامب لا يرقى لارتداء عباءة الرئاسة وان كلماته وأفعاله اثارت الفزع في جميع أنحاء العالم.

ومقال رومني الذي فسر على انه بيان سياسي للجناح المعارض لترامب في الحزب الجمهوري أثار تكهنات أن رومني قد يعد نفسه لتحدي ترامب، وطرح نفسه مرشحا رئاسيا جديدا للحزب .

كما كشف المقال حالة التشظي والانقسام الذي يعيشه الحزب تجاه سياسات ترامب لاسيما مع اتساع دائرة المعارضة الحزبية على مواقف الرئيس في مواقف كحرب اليمن والعلاقة مع السعودية واخيرا قرار الانسحاب من سوريا واستقالة جيمس ماتيس.

اما في الطرف الاخر فقد يبدو حزب الديمقراطي متحسما واكثرا انسجاما وتماسكا لرصد هفوات الرئيس المتتالية تمهيدا لعزله قبل انتهاء موعده الرئاسي حيث يخطط الديموقراطيون كاول اجراء لهم في مجلس النواب بطرح التصويت على تدابير مالية مؤقتة لانهاء الاغلاق الحكومي كما سيعمل الديمقراطيين على ترامب لتقديم إعلان ضريبي عن مداخيله الذي يرفض التصريح عنها حتى الان وهو اجراء قد يصل في النهائية الى طرح امكانية اقالة ترامب.

وبعيدا عن الكونغرس واروقة السياسية الاميركية يواجه ترامب تهديدا مصيرا اخرا قد يطيح به بعد عامين من رئاسته عنوانه تقرير المحقق روبر مولر الذي بداء العد العكسي لصدوره وهو نذير لترامب والمقربين منه من عائلته قد يطيح بهم بسبب علاقاتهم المشبوه مع الروس.

اما في خضم هذه الجدل السياسي الديمقراطيون لايستطيعون على اقالة ترامب في مجلس النواب حيث يعود القرار لمجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريين ان يقرر بشان محاكمته في النهائية.

التفاصيل في الفيديو المرفق….