بالفيديو.. معرض لنساء ايرانيات كسرن حاجز الإعاقة بالفن

العالم – ايران

لم يستطع العكاز ان يشكل عائقا في طريق موهبة مرجان محمدي التي ابهرت الجميع بلوحاتها الفنية المعروضة ضمن فعاليات المعرض الاول لانجازات ذوات الاحتياجات الخاصة في العاصمة طهران والذي أعطی الفرصة لسيدات تتراوح اعاقتهن بين الجسدية والذهنية لعرض ما قمن به باتقان وتميز.

وقالت مرجان محمدي: "الاعاقة قدر ولكن ما يزعجني هو مصطلح العائق، عندما نفقد جزء من جسدنا او حواسنا يجب ان نبحث عن موهبة واستعداد بداخلنا تعوض لنا ما فقدناه".

وقالت نرجس فروغي وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة:"فقدت قدرتي على المشي في الثانية عشر من عمري اثر حادث سير انا اليوم اقوم بالزخرفة على الخشب كما انني بطلة رياضة سابقة والاجمل انني أم".

وبين روح التحدي وكسر حاجز الإعاقة استطاعت زينب اميني البالغة من العمر ثمانية وعشرين عاماً أن تتقن عمل الحياكة باللؤلؤ والكريستال رغم انها كفيفة الا انها مسلحة ببصيرة العقل والقلب بحسب تعبيرها.

وقالت زينب اميني: "فقدت بصري في الثامنة من عمري ولكنني لم افقد ارادتي فبالاعتماد على حاسة اللمس تدربت على صنع ديكورات بسيطة بالكريستال واستطعت ان اكون عضوا فعالا بالمجتمع كما انني حافظة للقران الكريم".

بالايمان والارادة والثقة بالنفس تسلحن وبدأن مرحلة جديدة يفدن في تجربتهن وموهبتهن فئة اخرى ليغرسن في داخلها الامل والرغبة في النجاح.

طاقات عدة تتحلی بها هؤلاء السيدات جاعلة منهن يعملن في مشاغل متخصصة يبدعن من خلالها ويتقدمن ليتحولن الی ذوات القدرات الخاصة.