بالفيديو: هكذا باتت الجولان رهينة القرارات الاميركية.. ماذا يحاول الاحتلال؟

العالم – خاص العالم

الجولان السوري المحتل بات رهينة القرارات الاميركية.. وزير مخابرات الاحتلال إسرائيل كاتس، قال ان تل ابيب تضغط على إدارة رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، للاعتراف بالسيادة على هضبة الجولان. واضاف ان الاقتراح يتصدر جدول الأعمال حاليا في المحادثات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

واوضح انه سينظر إلى أي خطوة من هذا القبيل على أنها جزء من الضغط على حلفاء سوريا وفي مقدمتهم ايران.

كاتس اكد ان الاعتراف بالجولان جزءا من اسرائيل هو جزء محتمل من نهج إدارة ترامب الذي يقوم على المواجهة. 

واضاف ان هذا هو الوقت المثالي للإقدام على مثل هذه الخطوة. كاتس قال ان هذا الموضوع طرحه رئيس وزرائه بنيامين نتنياهو في أول اجتماع له في البيت الأبيض مع ترامب في شباط – فبراير العام الماضي.

واشار الى ان النقاش حاليا على مستويات متعددة داخل الإدارة والكونغرس الاميركي، مؤكدا ان هذا القرار قد يتخذ خلال بضعة اشهر من هذا العام.

هضبة الجولان تبلغ مساحتها نحو الف ومئتي كيلومتر مربع، واحتلتها الكيان الاسرائيلي في حرب 1967، وخلال ما سمي بذلك الوقت نكسة الخامس من حزيران. وحاولت سوريا في عام 1973 تحريرها لكنه تم احباط هجومها. 

ووقع الجانبان بعد عام واحد هدنة وساد الهدوء الحدود البرية نسبيا. ومنذ ذلك الحين نقل الاحتلال الاسرائيلي نحو 20 الف مستوطن إلى الجولان المحتل الذي يرتبط بالحدود مع الأردن أيضا.

ورفض سكان الجولان الحصول على الجنسية الاسرائيلية وواصلوا نضالهم ضد الاحتلال. وفي عام 81 اعلنت كيان الاحتلال ضم المنطقة، الا ان اعلانها لم يلق اعترافا دوليا. 

103-1