بطء الواي فاي.. 8 عوامل تضعف شبكة الانترنت فتجنبوها

العالم – العالم الرقمي

فحتى الأجهزة الصغيرة يمكن أن تؤثر سلباً على الأداء، لهذا تردنا الكثير من الأسئلة عن أسباب الواي فاي بطيء وعن كيفية تقوية اشارة الواي فاي في المنزل.

ففي هذا الدليل سنلقى نظرةً على عدة عوامل تضعف شبكة Wi-Fi يجب تجنبها للحصول على أفضل سرعة تمكّنك من تصفح المواقع أو اللعب عبر الإنترنت بكل جودة.

هنالك العديد من العوامل التي تؤثر على جودة اتصال واي فاي، وهي المسبب لبطء الواي فاي والتي تتمثل في:

نطاق الشبكة اللاسلكية ونسبة اختراق الإشارة

يعتبر جهاز توجيه واي فاي العامل الوحيد الأكثر أهميةً والذي يؤثر على سرعة Wi-Fi بمنزلك، ولكن يجب أن تدرك بأن السرعات اللاسلكية تتأثر بالأشياء الصلبة.

فكلما زاد عدد الأشياء الصلبة الموجودة بين جهازك وجهاز التوجيه كلما كان أداء شبكتك أسوأ.

ويكمن الحل عن طريق تحريك جهاز التوجيه نحو أقرب نقطة تصلك بها الإشارة قويةً، أو فكّر بالاتصال بالإنترنت عن طريق كبل Ethernet.

هناك العديد من نصائح حل مشكلة الواي فاي لكل نظام تشغيل مختلف ولكن هناك أساسيات لتنصيب الروتر وبعض التنويهات الهامة التي تتعلق بالتركيب الأفضل وإختيار غرفة مناسبة لوضع الروتر ويمكنك الإطلاع عليها بعد التأكد من فحص أسباب البطئ في سرعة الواي فاي وإزالة العوائق.

الكثير من المستخدمين متصلين بالواي فاي

على الرغم من اشتراكك بالإنترنت ذو سرعة عالية للغاية، إلا أن هذه السرعة ستنقسم حسب عدد المستخدمين في المنزل وحسب عدد أجهزتهم.

بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر، والهواتف، والأجهزة اللوحية ستجد أيضاً أجهزة التلفزيون الذكية، وأجهزة الألعاب، وألعاب الوسائط، ومحطات المنزل الذكي التي قد ترسل جميعها أو تتلقى معلومات بوقت واحد.

ربما ستشعر بأن الواي فاي بطيئ عندما تتصفح الويب بجهازك اللوحي. وذلك قد يعود إلى تحديث نظام الويندوز في حاسوبك، اختصاراً يمكن القول بأن كل هذه الأنشطة يمكن أن تحدث بصمتٍ في الخلفية.

لحل هذه المشكلة قم بإيقاف كل الأجهزة التي لا تستخدمها، أو أي جهاز معين أو نشاط تعتقد أنه يستهلك الكثير من سرعة الإنترنت.

أو قم بفصل الأجهزة وإيقاف تشغيل الأجهزة اللاسلكية إلى أن تعثر على الجهاز الجاني الذي يرسل ويستقبل كميات ضخمة من البيانات.

كابلات الشبكة القديمة

لقد خضعت كابلات الشبكة لعدة ترقيات هامة تؤثر على السرعة التي يمكن أن تحمل البيانات بها.

لهذا يجب التحقق من أن كابلات الشبكة المستخدمة حديثة، تستطيع نقل البيانات بسرعة، وأسهل طريقة للتحقق من ذلك هي إلقاء نظرةً على الكبل، والبحث عن رقم Cat.

Cat-5 هو أقدم وأبطأ كابل شبكة ولا يزال قيد الاستخدام، يقتصر أدائه على 100 ميغابايت بالثانية.

Cat-5e من كابلات الشبكة الأكثر استخداماً في الوقت الحالي، يدعم شبكة جيجابايت إيثرنت أي 1000 ميغابايت بالثانية.

Cat-6 / 6a هو أسرع نوعيات كوابل الشبكة حيث يدعم حتى 10000 ميجابايت بالثانية.

إن كنت تستخدم كابل Cat-5 فقد يسبب بطء شبكة الواي فاي، ويمكن أن تكون هذه النوعية حساسة للغاية، لهذا يفضل استخدام جهاز اختبار الكابل للتأكد من أن كافة الأسلاك داخله ما تزال متصلة بالطرف الآخر.

أو استبدال الكابل بآخر من النوعية الحديثة.

يعتقد الكثيرون بأن الحل السهل لمشاكل الواي فاي هو شراء موسع (وهو عبارة عن جهاز صغير يتم توصيله بمقبس الطاقة ويكرر إشارة واي فاي إلى أجزاء أخرى من المنزل).

حتى أن البعض يستخدمون أيضاً تقنية Powerline، وهي عبارة عن محولات تتيح لك إرسال إشارات الشبكة عبر منافذ الطاقة.

ولكن بتجربة شخصية تفشل هذه الأجهزة بمعالجة جذر المشكلة، وغالباً ما تزيد الأمر سوءاً بالإضافة إلى التسبب بتداخل الإشارة.

إن كان لديك موسع النطاق ولا تستطيع الوصول إلى شبكة واي فاي الخاصة بك في كل مكان، ففكر بنظام شبكة Wi-Fi متكامل.

الكثير من شبكات واي فاي المحيطة

إن كنت تعيش في المناطق الحضرية وبالأخص المباني السكنية فستكون محاطاً بالكثير من شبكات Wi-Fi لسوء الحظ هذه الشبكات تأخذ القليل من عرض النطاق الترددي المتاح.

الحل يكمن في محاولة تغيير رقم القناة، أو توصيل جهازك باستخدام Ethernet بدلاً من استخدام واي فاي، وذلك أفضل من استخدام النطاق الترددي الضئيل الذي لديك، وبهذا ستتمكن من تسريع الواي فاي في منزلك.