كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بعد صفعة “أرامكو”.. تحالف العدوان يتلقى صفعة قوية في الامارت

العالم – تقارير

واكد المتحدث باسم القوات الجوية اليمنية العميد الركن عبدالله الجفري ان القوات الجوية استهدفت مطار دبي الدولي بهجوما بطائرة مسيرة من طراز صماد 3 ويبعد المطار عن اليمن ما يزيد عن 1200 كيلومتر وان هذه العملية النوعية اتت وفق لرصد معلومات استخبارتية دقيقة.

قال ان على تحالف العدوان ان يعلم بان القادم اعظم ولدينا من القدرات و الامكانيات ما فيه قدرة على صناعة طائرات لضرب منشأتهم الحيوية.

وفي حينه، ذكر مطار أبوظبي في تغريدة له عبر “تويتر” عن وقوع “حادثة” في المطار دون الإشارة لهجوم الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وقال: “تؤكد مطارات أبوظبي وقوع حادثة في مطار أبوظبي الدولي تسببت به مركبة لنقل الإمدادات في ساحة المطار التابعة لمبنى المسافرين رقم 1 في الساعة الرابعة من مساء اليوم، والتي لم تؤثر على سير العمليات التشغيلية للمطار أو جدول الرحلات الجوية القادمة والمغادرة”، حسب التغريدة.

ويأتي قصف مطار دبي بعد سلسلة من الصفعات القوية التي تلقتها دول العدوان، في وقت ذاته، بروز ملامح ازمة الاقتصاد السعودي التي بلغت ذروتها مع اعلان طرح شركة "ارامكو النفطية" المملوكة للدولة للاكتتاب العام في السوق المالية.

وذكرت مصادر أن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز تدخل لوقف خطة طرح حصة نسبتها 5% من شركة النفط الوطنية السعودية (أرامكو) في سوق الأسهم، التي يقف وراءها نجله ولي العهد محمد بن سلمان. لكن مراقبين يشككون في أن يكون الملك السعودي قد تدخل فعلا في هذه الأزمة، ويرون أن ولي العهد يخفي فشل هذا المشروع مستترا بعباءة الملك.

واعتبرت وكالة رويترز أن القرار شكل ضربة قوية لبرنامج الإصلاح "رؤية المملكة 2030" الذي طرحه ولي العهد السعودي. ويشير إلى أن الملك سلمان يعمل على تحجيم السلطات الانفرادية لنجله.

وكان سلاح الجو المسير قد شن في يوليو الماضي عدة غارات جوية على مطار ابو ظبي الدولي بطائرة من ذات الطراز، واعترفت حينها ادارة المطار بما وصفته حادث ادى الى توقف حركة الملاحة في المطار .

وعلى الصعيد السياسي أكد المتحدث باسم حركة انصار الله محمد عبد السلام ضرورة وجود اتفاق موقع من قبل تحالف العدوان السعودي في اي مفاوضات تجري حول الحل السياسي مستقبلا.

وقال في مقابلة صحفية ان الثقة معدومة معى اطراف التحالف مشيرا الي ان اسم عبد الربه منصور هادي غير مطروح كشخصية توافقية لانه جزء من المشكلة في اليمن.