كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بعد مظاهرات العراق .. الكتلة الاكبر قارب نجاة الاحزاب السياسية

العالم – تقارير

فبعد تصديق المحكمة الاتحادية علی نتائج الانتخابات التشريعية، بدأت الحوارات السياسية أكثر جدية لتشكيل الكتلة البرلمانية الاكبر، وكان أولها اجتماع تحالفات سائرون والحكمة والنصر والوطنية؛ معلنين أن ابوابهم مفتوحة للجميع لجمع نصف عدد مقاعد البرلمان.

مباحثات القوى السياسية بين القبول و الانتظار

وقال المتحدث باسم التحالف النصر حسين العادلي ان "المباحثات متواصلة لتشكيل الكتلة الاكبر برلمانيا والتي تقع على عاتقها مسؤولية الحكم بما يلبي طموحات الشعب ومصالح البلاد العليا في هذه المرحلة الخطيرة".

وأعتبر ان كتلة النصر متينة وموحدة في سياساتها"، مبينا انها "متفقة على ترشيح حيدر العبادي لرئاسة الوزراء ولا يوجد مرشح غيره".

في هذا السياق اكد عضو لجنة المفاوضات في تيار الحكمة بالعراق عبد الله الزيدي ، ان تحالف الاغلبية لن يكتمل الا بوجود الكرد، مضيفا ان هذه النواة ستكون منفتحة على من ينسجم مع برنامجها الحكومي والمبادىء العامة، مبينا ان لهذه القوى الخمسة ستكون لها زيارة الى اربيل من اجل اكمال التفاهمات مع القوى الكردستانية لانطلاق الكتلة الاكبر باكتمال تحالف الاغلبية الوطنية بفسيفساء العراق بكل مكوناته.

من جانبه اشار القيادي في حزب الدعوة، علي العلاق ، إلى وجود رغبة قوية لإشراك جميع القوى الشيعية "الرئيسية" بالكتلة الأكبر في المرحلة المقبلة لتشكيل الحكومة، مستبعدا ذهاب ائتلاف النصر إلى المعارضة، فيما أكد في الوقت ذاته وجود رغبة قوية لدى النصر بالمشاركة في الحكومة المقبلة بشكل كبير وفعال.

وقال القيادي في تحالف الفتح بالعراق محمود الربيعي، ان "الحوارات والمباحثات مستمرة بين جميع القوى السياسية بغية تشكيل الكتلة الاكبر التي نطمح ان تلبي رغبات المواطن وان تقدم الخدمات له بالشكل الافضل"، مبينا ان "جميع الحوارات لم تصل حتى اللحظة لمرحلة الاعلان الرسمي للكتلة الاكبر".

وصرحت قيادات بتحالف النصر بينهم فالح الفياض، في بيان مشترك "ايماناً منا بضرورة ان تكون الكتلة الوطنية الداعمة للحكومة ممثلة لكل القوى السياسية الوطنية الراغبة بدون اَي استثناء وتاكيدآ على حرصنا لأوسع تمثيل للكتل المعنية باختيار المرشح لرئاسة الوزراء مع عدم استبعاد اَي طرف معني بذلك، نعلن عدم التزامنا بما يتردد من دخول ائتلاف النصر في تحالف محدود مع بعض الكتل السياسية المحترمة والذي يتناقض مع ما أكدناه سابقا". 

المحور الخماسي يعلن تشكيل نواة الكتلة الاكبر

ليأتي اجتماع المحور الخماسي في فندق بابل وسط بغداد بغرض اعلان نواة الكتلة الاكبر من حيث عدد المقاعد في مجلس النواب الجديد، فيما حضر الاجتماع شخصيات بارزة على الساحة السياسية ، كان من ابرز الحاضرين هم كل من" الصدر والحكيم وصالح المطلك والعبادي وكاظم الشمري وعدنان الزرفي بالاضافة الى اعضاء اخرين من الكتل الخمسة".

وصرح القيادي في التحالف أيمن الشمري، إن "تحالف سائرون والحكمة والوطنية استطاع تشكيل الكتلة الأكبر، بعد ضم ائتلاف النصر اليه، كما تم انضمام اتحاد القوى العراقية، والذي يضم القوى السنية، دون تحالف القرار، بزعامة النجيفي والخنجر".

وكشف عضو ائتلاف دولة القانون محمد الموسوي ، عن ابرز القوى المنضوية في الكتلة الاكبر ان "عدد نواب الكتلة الاكبر الذين حصل بينهم الاتفاق وصل الى 200 نائب"، مشيرا الى ان "المشاركين بالكتلة هم دولة القانون وتحالف الفتح والاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني اضافة الى عدد من اعضاء احزاب المعارضة الكردية".

موضحا ان "كل كتلة كان لديها برنامج سياسي وسيتم جمع البرامج ببرنامج موحد وفق رؤية وطنية تنسجم مع توصيات المرجعية ومتطلبات الشارع".

واضاف انه "تقرر في هذا الاجتماع الانفتاح على شركاءنا الاخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة"، مشيرا الى ان "هذا التحالف عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل اشكالها".

وتابع ان "التحالف عازم على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل والمساواة وتوفير الحياة الكريمة لجميع ابناء شعبنا"، لافتا الى انه "يسعى الى المساهمة الجادة والفاعلة لتشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات والاعمار واعادة النازحين ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين".

واعلن تحالف سائرون والنصر والحكمة والوطنية، الاحد،.في بيان مشترك وتلقت العالم، نسخة منه انه "بقرار عراقي وطني نابع من مصلحة بلدنا واستجابة لمطالب المواطنين، اتفقنا اليوم على تشكيل نواة لتحالف يسعى الى تشكيل الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة".

ليخرج  المكتب الاعلامي لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري ‎المالكي ، معلنا  ان اليوم سيتم الاعلان عن الكتلة الاكبر.

وأكد مدير المكتب هشام الركابي في بيان مقتضب تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن اتصالات بين القانون والفتح والحزبين الكرديين والمحور الوطني والحديث عن الاعلان عن الكتلة الاكبر اليوم.

وقال عضو الاتحاد الوطني الكردستاني فی العراق آريز عبد الله لوكالة {الفرات نيوز} ان "الاتحاد الوطني الكردستاني وباقي الاحزاب الكردية ترى من المهم الاسراع بتشكيل الكتلة الأكبر وننتظر نتائج تشكيل هذه الكتلة"، لافتا الى انه "بعد النتائج سنبدأ بمباحثات ومفاوضات وموقفنا سيكون وطنيا واذا كانت رؤيتها منسجمة".
وأضاف ان "ليس لدينا شروط بل ندعو الى الالتزام بالدستور وعدم تهميشه وحل المشاكل العالقة ولدينا مطالب قانونية وسنكون مع المحور الذي ينسجم ويتطابق مع رؤيتنا السياسية"، مؤكدا "اذا كان برنامج الكتلة الأكبر ينسجم مع رويتنا السياسية فبالتأكيد سننضم لها".

وتسعى القوائم التي تصدرت الانتخابات التشريعية الى جذب بقية الاطراف في مسعى لتشكيل الكتلة الاكبر، لكنها لاتزال بحاجة الی المزيد من الارقام لعبور الاستحقاقات الانتخابية التي تمكنها من اختيار مرشحها لرئاسة الحكومة الجديدة.