كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

بغداد تدعو الشركات العالمية لبناء أنبوب جديد لتصدير نفط كركوك 

العالم – العراق

ونقل بيان عن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، ان "شركة المشاريع النفطية (التابعة لوزارة النفط) دعت الشركات المحلية والعالمية الى المشاركة في تنفيذ مشروع مد انبوب للصادرات النفطة من حقول كركوك الى الحدود العراقية التركية" اقصى شمال العراق.

واضاف ان "الانبوب بطول 350 كيلومترا وبقطر 48 عقدة وتزيد طاقته على المليون برميل باليوم".

واوضح ان "المشروع ينفذ بصيغة الاستثمار، الشركة المستثمرة تقوم بالانفاق على المشروع ومن ثم تسترد التكاليف بعد تشغيل الانبوب بحسب الفترة الزمنية التي يتفق عليها" دون مزيد من التفاصيل.

ولفت الى ان العقد يلزم ائتلاف الشركات التي ستفوز بتنفيذ المشروع بمشاركة شركات محلية بنسبة لا تقل عن 25 بالمئة ضمن الائتلاف.

وحددت وزارة النفط الرابع والعشرين من كانون الثاني/يناير 2018، موعدا نهائيا لتقديم العطاءات، وفقا للمتحدث.

واشار الى ان مسار الانبوب سيكون بمحاذاة الانبوب الاستراتيجي القديم الذي كان يستخدم لنقل النفط الى ميناء جيهان التركي، لكنه تعرض الى تفجير وتخريب وسرقة على يد عناصر داعش.

واعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، انه اختار بناء انبوب جديد لتصدير النفط من شمال البلاد.

وكان العراق يصدر ما بين 250 الى 400 الف برميل يوميا عبر ميناء جيهان التركي، قبل ان يسيطر داعش على ثلث البلاد عام 2014.

والتصدير متوقف حاليا من حقول كركوك النفطية، لكن الإنتاج متواصل رغم أنه دون القدرات الممكنة.

وبعد الاستفتاء على الاستقلال الذي نظم في 25 ايلول/سبتمبر في اقليم كردستان، استعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية والتي سيطر عليها الأكراد في العام 2014.

لكن رغم ذلك، فإن السلطات الاتحادية غير قادرة على تصدير النفط عبر الأنابيب الشمالية بسبب الاضرار التي لحقت بها اثر العمليات العسكرية ضد داعش، وأيضا لمرورها عبر أراضي كردستان.

المصدر: وكالات

101-104