كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

بن سلمان: قادرون على اجتياح صنعاء غدا وإنهاء الصراع في أسبوع!

العالم – السعودية

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعاصمة الفرنسية باريس، ردًا على سؤال حول اتهام التحالف بارتكاب جرائم حرب في اليمن.

ونفى بن سلمان تلك الاتهامات، قائلًا "أي عمليات عسكرية في العالم بلا شك تحدث بها أخطاء، والسؤال المهم هذا الشيء متعمد أم لا؟ مخطط أم لا؟ بقصد أو غير قصد؟ هنا تكمن جريمة الحرب".

وأضاف "نعمل مع فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا، لمساعدتنا على تطوير آليات التخطيط وآليات الاشتباك، لضمان عدم وقوع ضحايا مدنيين بأي شكل من الأشكال".

واستدرك بالقول "ولكن نعرف أنه لو تم هذا الاجتياح سيكون هناك ضحايا من المدنيين، ولكن سوف ينهي الصراع في أسبوع واحد، لذلك لا نقوم بهذا التصرف"!.

من جهته، دافع ماكرون عن مبيعات الأسلحة الفرنسية للتحالف الذي تقوده السعودية، لكنه عبر عن قلقه من الوضع الإنساني وقال إنه سيستضيف مؤتمرا بشأن اليمن قبل الصيف.

وقال خلال المؤتمر الصحافي المشترك "بين اللحظة الراهنة والصيف سيعقد مؤتمر مشترك بشأن اليمن لتوضيح ما الذي ينفذ وما الذي ينبغي عمله".

ويشهد اليمن، منذ أكثر من 3 سنوات، عدوانا تقوده السعودية سقط ضحيته آلاف الشهداء والجرحى المدنيين وتدمير للبنى التحتية واقتصاد ومقدرات البلد، دون ان تحقق اي هدف من الاهداف التي اعلنتها الرياض قبل بدئها العدوان الذي قالت انه سيحقق الاهداف خلال ايام!.

ورغم كل الاسلحة والتقنيات التي تمتلكها السعودية وتزودها بها الولايات المتحدة والاموال التي تنفقها والدعم المالي الاماراتي لها واستقدامها المرتزقة الاجانب، في العدوان على اليمن، الا انها بالاضافة الى عدم تحقيقها الاهداف، فإنها تضطر الى الدفاع عنها من هجمات القوات اليمنية داخل اراضي المملكة، وتتلقى مواقعها العسكرية بشكل شبه يومي صواريخ باليستية تكبدها خسائر كبيرة.

108