بيتيس يسدي خدمة لبرشلونة وريال يقترب من أتلتيكو

رياضة – AFP

وكان برشلونة سقط في فخ التعادل أمام ضيفه فالنسيا 2-2 السبت فباتت الفرصة سانحة أمام أتلتيكو مدريد لتقليص الفارق بينهما إلى 3 نقاط بيد أن الفريق الأندلسي حرم فريق العاصمة من كسب النقاط وألحق به الخسارة الثانية هذا الموسم والأولى بعد 18 مباراة دون خسارة وتحديدا منذ الأول من أيلول/سبتمبر الماضي عندما سقط أمام سلتا فيغو صفر-2، فاتسع الفارق بينه وبين الفريق الكاتالوني إلى 6 نقاط، وتقلص إلى نقطتين بينه وبين جاره ريال مدريد قبل دربي العاصمة السبت المقبل على ملعب "واندا ميتروبوليتانو".
في المقابل، حقق ريال بيتيس فوزه التاسع هذا الموسم والثاني في مبارياته الست الأخيرة فصعد إلى المركز السادس برصيد 32 نقطة بفارق الأهداف خلف خيتافي وأمام ديبورتيفو ألافيس.
ورفع الفريق الأندلسي معنوياته قبل استضافته فالنسيا الأربعاء المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس المحلية، على غرار النادي الملكي الذي سيحل ضيفا على برشلونة في كامب نو في اليوم ذاته ضمن المسابقة ذاتها.

على ملعب "بينيتو فيامارين" في إشبيلية، سجل سيرخيو كاناليس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 من ركلة جزاء.

وفي الثانية على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد، واصل المهاجم الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيمة هوايته التهديفية وساهم بالفوز الرابع تواليا للنادي الملكي والثالث عشر هذا الموسم.
ورفع بنزيمة رصيده إلى 6 أهداف في المباريات الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات، وإلى 10 أهداف في الليغا هذا الموسم فلحق بمواطنَيه أنطوان غريزمان (أتلتيكو مدريد) ووسام بن يدر (إشبيلية) وياغو اسباس (سلتا فيغو) إلى المركز الرابع على لائحة الهدافين.
وضغط ريال مدريد من البداية وكاد يفتتح التسجيل عبر لاعب وسطه داني سيبايوس بتسديدة قوية من خارج المنطقة فوق المرمى (4)، وأخرى لبنزيمة بيمناه من داخل المنطقة بجوار القائم الأيسر (9)، ثم جرب البرازيلي فينيسيوس جونيور حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة بعد مجهود فردي رائع أبعدها الحارس فرناندو باشيتو بقبضتي يديه (16)، وأخرى لسيرخيو ريغيلون فوق المرمى بسنتمترات قليلة (19).
وأثمر الضغط الملكي هدفا في الدقيقة 30 عندما تلقى ريغيلون كرة في الجهة اليسرى من فينيسيوس فتوغل داخل المنطقة ومررها زاحفة أمام المرمى فتابعها بنزيمة بسهولة داخل الشباك (30).
وتابع ريال مدريد أفضليته في الشوط الثاني وكاد الويلزي غاريث بايل يفعلها بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة تصدى لها الحارس على دفعتين (49).
وكانت أول محاولة لديبورتيفو ألافيسش تسديدة قوية لجوني من داخل المنطقة أبعدها الحارس الدولي البلجيكي تيبو كورتوا قبل أن يشتتها ريغيون (66).
وطمأن فينيسيوس جماهير النادي الملكي بتسجيله الهدف الثاني عندما قاد هجمة منسقة مرر خلالها الكرة لماركو أسينسيو، بديل بايل، فأعادها له الأخير عرضية داخل المنطقة هيأها لنفسه وسددها بيمناه زاحفة داخل المرمى (80).
وأضاف الدومينيكاني ماريانو دياز، بديل بنزيمة، الهدف الثالث بارتماءة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية للمدافع الأيمن ألفارو أورديوثولا أسكنها بقوة الزاوية اليسرى البعيدة للحارس باتشيكو (90+1).