كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

تخفيض 20% على أسعار السندويش والوجبات السريعة في مطاعم دمشق

العالم – مقالات وتحايلات

ولفت مدير سياحة دمشق اليان الخوري إلى أن الدراسة تنسجم مع كلف المواد والمستلزمات، مع دراسة جميع التفاصيل الداخلة في تسعير الوجبات في مطاعم الخدمة السريعة، معتبراً أن الأسعار الجديدة ستكون منصفة وتراعي المستهلك وأصحاب المحال.

مضيفاً إن اللجنة التي درست الأسعار تضم ممثلاً من اتحاد غرف السياحة في اللجنة، مع الأخذ بالحسبان سعر التكلفة ودراسة الأمر من الاختصاصين ليصار إلى صدور الأسعار الجديدة خلال أيام، منوها بأن عدد مطاعم الخدمات السريعة يتجاوز الـ150 منشأة وسط دمشق، ينطبق عليها في حال المخالفات الغرامات المحددة وفق القانون رقم 14 لعام 2015.

وبيّن مدير سياحة دمشق أن عدد ضبوط المخالفات في دمشق لعام 2017 بلغ 586 ضبطا، توزعت بين عدم الإعلان عن الأسعار ومخالفات في الشروط الصحية، ذاكرا أنه تم إغلاق 31 محلاً لمخالفة الشروط الصحية وعدم الالتزام بالإعلان عن الأسعار وذلك وسط تشديد على مسألة الأمن الغذائي والنواحي المرتبطة بالغذاء ضمن توجيه وزير السياحة بضرورة الإعلان عن الأسعار بشكل واضح وعدم تقديم الطلبات غير المطلوبة من الزبون، مع الالتزام بجميع التعليمات الصادرة.

ولفت الخوري إلى أنه يتم التعامل مع المخالفات حسب المرسوم ١٩٨ وقرارات الأسعار مثل ٢٦٠٠ للمطاعم وقانون حماية المستهلك ١٤ لعام ٢٠١٥، بحيث تصل الغرامات إلى 25 ألف ليرة سورية، علماً أن هناك دراسة من الوزارة لرفع مبلغ الغرامة، ما سيؤثر بشكل إيجابي على صعيد التخفيف من الضبوطات والمخالفات المرتكبة، وخلق رادع والتزام أكبر من بعض أصحاب المحال والمنشآت السياحية.

وبيّن مدير السياحة أن دمشق تحتضن581 منشأة إطعام و208 فنادق و451 مكتب سياحة وسفر قيد التشغيل وقائمة بالعمل، علماً أن العدد الإجمالي للمنشآت يتجاوز الـ1200 منشأة سياحية، مضيفاً ضرورة العمل دوماً على تجديد ورفع مستوى الكثير من المنشآت السياحية وذلك للحفاظ على جودة المنشآت ما ينعكس إيجاباً على واقع عملها.

وأكد الخوري أنه تم خلال 2017 تأهيل وتجديد 99 منشأة سياحية بما في ذلك 17 مكتب سياحة وسفر بحسب مرسوم التأهيل السياحي، أي إن عدد المنشآت التي تم تأهيلها قدر بـ116 منشأة سياحية، منوهاً بارتفاع مستوى الجودة بشكل ملموس هذا العام.

وأشار مدير سياحة دمشق إلى تلقي 381 شكوى سياحية، سواء بشكل مباشر أو عن طريق خدمة “الواتس أب” والتي تتم عن طريق مديرية السياحة أو مديرية الجودة في الوزارة، علماً أن هناك متابعة على مدار الساعة لمعالجة جميع الشكاوى الواردة وسط التعاون بين مديريتي السياحة والجودة على صعيد التعامل مع المخالفات.

كما نوّه الخوري ببدء العمل التجريبي بالأرشفة السياحية والضبط الإلكتروني، على أن يتم البدء الفعلي التطبيقي قريباً، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد والعناصر البشرية، وخاصة أن مديرية الخدمات والجودة في الوزارة استقدمت كاسحات لكشف الغذاء والزيوت.. الخ.

ولفت مدير السياحة إلى أن نسبة التسمم منخفضة جداً، مؤكداً أنه يتم ضبط الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة، وخاصة أن سحب العينات يتم بشكل دوري، كما هناك تشديد على الأمن الغذائي وهو أمر لا تهاون فيه على الإطلاق.

فادي بك الشريف – موقع "الوطن"

2-4