كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

ترامب مجرد قنبلة صوتية فارغة!

العالم – تقارير

وكان قد هدد ترامب في تغريدة له على تويتر  الرئيس الايراني حسن روحاني وقال: إياك وتهديد الولايات المتحدة مجددا والا ستواجه تداعيات لم يسبق الا لقلة قليلة عبر التاريخ ان عانوا منها" بحسب زعمه.

ورد الرئيس الإيراني حسن روحاني، محذراً،  خلال كلمة ألقاها في مؤتمر رؤساء الوفود الإيرانية على الرئيس الأمريكي من "اللعب بالنار"، معلناً أن "على واشنطن أن تعلم أن السلام معنا هو السلام الحقيقي والحرب معنا هي أم كل الحروب

ومن جانبه اشار قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني في تصريحات له، اليوم الخميس، الى ان التصريحات الشجاعة للرئيس روحاني تركت اثرها في نفوس الشعب منوها في نفس الوقت الى ان ادبيات ترامب لا زالت ادبيات الملاهي ودور القمار.

وتناول الرئيس الإيراني في كلمته العلاقات مع أوروبا فقال: "كلما حاولت أوروبا الاقتراب أكثر من الاتفاق معنا لم يسمح البيت الأبيض بذلك"، مضيفاً: إن "من يفهم في السياسة قليلاً لا يقول إننا سنقطع صادراتنا النفطية فنحن لدينا مضائق كثيرة وهرمز واحد منها"، مشيراً إلى أن "واشنطن غير قادرة على تأليب الشعب الإيراني ضد الأمن والمصالح الإيرانية"

وشن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الاثنين هجوماً عنيفاً على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطالباً إياه بـ "الحذر الشديد" في التعامل مع الجمهورية الإسلامية في إيران".

وفي المقلب الأخر، وجّه المشرّع الديمقراطي السابق، ​سيث مولتون​، انتقاداً لاذعاً للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطالباً إياه بعدم تهديد إيران، فيما طالب نائب رئيس مكتب تنفيذ ​الاتفاق النووي​ في الإدارة الأمريكية السابقة جاريت بلانك الرئيس الأمريكي بالانتباه إلى أن إيران ليست كوريا الشمالية.

وانتقد مولتون في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب​ لتوجيهه تهديدات إلى الجمهورية الإسلامية في إيران"، مضيفاً إنه "من الخطأ توجيه التهديدات إلى إيران"، مطالباً إياه بعدم حل المشكلات السياسية الخارجية عبر منصات التويتر.

وفي السياق وجه نائب رئيس مكتب تنفيذ ​الاتفاق النووي​ في الإدارة الأمريكية السابقة جاريت بلانك، انتقاداً لاذعاً لترامب​، قائلاً: "إن ترامب يحوّل المشكلة إلى أزمة، مضيفاً إن ​إيران​ ليست ​كوريا الشمالية".

و أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كلمة له في مؤتمر للمحاربين القدامى بولاية ميسوري، تصريحات جديدة تتعلّق بالاتفاق النووي معلناً أن "أمريكا مستعدة لإبرام اتفاق حقيقي مع إيران ليس كالاتفاق الكارثي الذي وقعته الإدارة السابقة" حسب تعبيره.

ومن جانبه أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" يوم الأربعاء حول العرض التي قدمته الولايات المتحدة الامريكية بشأن استعداد ترامب للتفاوض حول البرنامج النووي "أن على حكومة أمريكا أن تنسى أمر التفاوض مع إيران، وصرّح بأن الأمة الإيرانية على مدار التاريخ قابلت التهديد بالتهديد والاحترام بالاحترام.

وبعد يومين من مهاجمته الجمهورية الإسلامية في تغريدات له على موقع تويتر وما لحقها من تهديدات إيرانية مضادّة وتحذيرات أمريكية داخلية قال ترامب " سنرى ماذا سيحدث، لكننا مستعدّون للتوصل إلى اتفاق حقيقي وليس الاتفاق الذي توصّلت إليه الإدارة السابقة الذي يمثّل كارثة"، قال محللون أن ترامب مجرد قنبلة صوتية فارغة لا يمكنه مواجهة ايران.  

وكان قد هدد الرئيس الأمريكي دونال ترامب رئيس جمهورية ايران الاسلامية حسن روحاني من تداعيات "لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ"، وذلك ردا على تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني التي دعاه فيها الى عدم "اللعب بالنار" لأن النزاع مع إيران سيكون "أم المعارك"."

وأعلن الرئيس الأمريكي في 8 مايو/أيار الماضي، الانسحاب الأحادي لبلاده من الاتفاق النووي الموقّع بين إيران ومجموعة الدول 5 + 1، رغم التزام إيران بكل بنود الاتفاق.

 

لماذا تعزز ايران قدراتها الصاروخية

بالنسبة لإيران فإن نظام الدفاع الجوي، واستخدام القدرة الجوية والصواريخ الأرضية، ونظام الدفاع الصاروخي هي حاجة ملحّة يمكن استخدامها وقت الحاجة، ويمكن اعتبار هذه القدرة الصاروخية في نفس الوقت أقل تكلفة وأكثر ردعاً لتهديدات العدو.

ويقول مختصون في الشأن العسكري الصاروخي، إن قدرة النظام الصاروخي يمكن اعتبارها أفضل من الطائرة الحربية، بحيث إذا قام النظام الصاروخي باستهداف نقطة معينة يمكن تدمير الهدف بالكامل، لذلك وبطبيعة الحال، وللأسباب المذكورة اتخذت دولة مثل إيران خطوات كبيرة في مجال تصنيع الصواريخ، واليوم لدى الجمهورية الإسلامية عدد كبير من الصواريخ المتنوعة.

بالطبع، إذا لم تواجه إيران حرباً فهي غير معنية ببدء الحرب، ومن أجل منع العدو من الهجوم عليها يجب أن تملك رادعاً له وزن دفاعي قوي، ويجب أن يكون هذا الوزن الدفاعي مرتفعاً في حالات الهجوم عندما تكون هناك حاجة إليه، وسيتم اتباع السيناريو الأخير في حال هجوم العدو على إيران.