كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

ترامب وانسحاب القوات الايرانية من سوريا واليمن

العالم – الخبر واعرابه

الخبر: زعم الرئيس الامريكي دونالد ترامب بان ايران تقوم حاليا بسحب رجالها من سوريا واليمن مضيفا، فليفعلوا ما يشاؤون.

التحلیل:

-مزاعم ترامب تأتي في حين أن ايران لم يكن لديها اي جنود في اليمن ابدا، وتواجدها في سوريا ايضا كان على مستوى المستشارين وفي اطار الدفاع وبطلب رسمي وشرعي من الحكومة والنظام السوري، وهذا الطلب الرسمي لا زال ساريا .

-ترامب وبعد المعارضة وردود الافعال الشديدة التي واجهها داخليا بسبب اعلان انسحابه من سوريا بذريعة الانتهاء من عملية القضاء على تنظيم "داعش" ، يبحث الان عن ذريعة جديدة لتبرير موقفه امام المعارضين لهذه الخطوة ، هذا في حين ان غالبية المحللين السوريين يعتبرون ايران وروسيا بانهما الرابح الاكبر في الحرب السورية وان امريكا والكيان الصهيوني بانهما الخاسران الاساسيان في هذه الحرب التي استغرقت سبعة أعوام.

– ان ترامب ولتبرير انسحابه من سوريا زعم ايضا بان "سوريا ومنذ وقت طويل ليست سوى رمل وموت . ان كان الامر كما يقول ترامب فهناك عدة اسئلة تطرح نفسها وهي لماذا لم ينسحب من سوريا خلال العامين الماضيين؟ ولماذا وبعد الاعلان عن الانسحاب من سوريا على ثلاث مراحل ، عاد ليسوف الامر، ويصرح بأنه ليس على عجلة من امره وانه سيواصل دعمه للاكراد ؟ الا تكشف جميع هذه الامور عن تكرار الاخطاء الاستراتيجية من قبل ترامب ؟.

-في الحقيقة ليس هناك اي مؤشر على انسحاب ايران من سوريا وينبغي على امريكا ان تتحمل عناء الرد على هواجس الكيان الصهيوني فيما يخص تهديد يعرف بـ"محور المقاومة " الذي يتصدى لاطماعه ويقف له بالمرصاد .