كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

ترامب يرجّح مسؤولية بن سلمان بمقتل خاشقجي.. لماذا؟

العالم – تقارير

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن ترامب يعتقد أن ولي العهد السعودي كان على الأرجح على علم بمؤامرة قتل خاشقجي. 

وأضاف ترامب، أنه "لا يعتقد أن الملك سلمان كان على علم مسبق بعملية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ووصف ترامب، في تصريحات بمؤتمر صحفي في البيت الأبيض، طريقة تعامل السعودية مع مقتل خاشقجي بأنها "أسوأ عملية تستر على الإطلاق".

 وقال ترامب إنه يجب أن يكون هناك نوع من العقاب للسعودية رداً على قتله، إلا أنه لم يحدد الإجراء الذي قد يتخذه.

وفي إشارة إلى العملية، قال ترامب: "لقد كان لديهم مفهوم أصلي بالغ السوء. وتم التنفيذ بطريقة رديئة وكان التستر هو الأسوأ في تاريخ عمليات التستر".

وقال ترامب للصحيفة الأمريكية، إنه لا يزال غير مقتنع بالنسخة السعودية من الأحداث، ويعتقد أن ولي العهد كان على الأقل على علم بالخطة.

وقال: "الأمير يدير الأمور هناك لا سيما في هذه المرحلة… إنه يدير كل شيء في المملكة، لذا فإنه إذا كان أي شخص سيكون متهما بالقضية، فسيكون هو".

الكرة بيد الكونغرس

وأكد ترامب، أنه سيترك للكونغرس تحديد تبعات مقتل خاشقجي على السعودية، بشرط أن يتشاور معه في ذلك.

وقال إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان "قاسيا جدا" على السعودية في كلمته التي ألقاها أمام الكتلة البرلمانية لحزبه.

وأضاف ترامب أنه لن يقبل تقييم أردوغان لهذه القضية قبل أن يعرف كل الحقائق عن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول بداية الشهر الجاري. وأكد أنه يتوقع الحصول على "تقرير جيد" قريبا، بعدما أرسل مديرة المخابرات المركزية الأميركية إلى تركيا لبحث القضية.

ووعد الرئيس الأميركي بفرض عقوبات على السعودية، وكرر جملته الشهيرة التي قالها في أكثر من مناسبة "نحمي دولا غنية كالسعودية وعليها أن تدفع الثمن".

 بعد وقت قصير من تصريحات ترامب، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ألغت تأشيرات العديد من المسؤولين السعوديين المتورطين في قتل خاشقجي.

وقال بومبيو إن الأفراد المستهدفين هم أعضاء في "أجهزة المخابرات، والديوان الملكي، ووزارة الخارجية، والوزارات السعودية الأخرى" دون مزيد من التفاصيل.

 وبدوره، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت إنه سيتم إلغاء تأشيرات دخول21 سعوديا مشتبها بهم في مقتل خاشقجي أو سيتم تصنيفهم غير مؤهلين للحصول عليها (تأشيرات).

مديرة (CIA) في تركيا

وسافرت مديرة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، جينا هاسبل، إلى تركيا للعمل بشأن التحقيق في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.

وأفادت صحيفة "الصباح" قريبة من الحكومة التركية الأربعاء، بأن أجهزة الاستخبارات التركية أطلعت مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" على الأدلة التي جمعتها في إطار التحقيق في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي خلال زيارتها لتركيا.

في غضون ذلك، قال 6 مسؤولين أمريكيين إنهم يعتقدون أن ولي العهد السعودي هو المسؤول في النهاية عن اختفاء خاشقجي، بسبب دوره في الإشراف على الجهاز الأمني ​​السعودي، لكنهم يفتقرون إلى الدليل القوي.

وعلى الرغم من التسريبات الواسعة النطاق التي تزعم أن تركيا لديها تسجيلات صوتية موثقة لتعذيب خاشقجي وقتله، لم يسمح لأي من الولايات المتحدة أو الوكالات الحكومية المتحالفة بالوصول حتى يوم الاثنين إلى مثل هذه الأدلة، حسبما قال المسؤولون.

سيناتور أمريكي يدعو لطرد السفير السعودي لدى واشنطن

دعا ديك دوربين، السيناتور من الحزب الديمقراطي الأمريكي، الإثنين، إلى طرد السفير السعودي لدى الولايات المتحدة "على الفور" على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال دوربين، في تغريدة عبر تويتر: "إذا كانت السعودية تعتقد أنه لن يكون هناك ثمن لهذا السلوك، فإنهم سيواصلون العمل به".

وأضاف: "يبنغي علينا طرد السفير السعودي لدى الولايات المتحدة على الفور، ووقف تمويل حربها التي تقتل الأبرياء في اليمن".

سيناتو امريكي يرد بقساوة واهانة على عادل الجبير

رد السيناور راند بول، عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، على تصريحات لوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، لقناة فوكس نيوز الأمريكية بشأن قضية خاشقجي.

ووجه الجبير كلامه لبول قائلا: "أنا متفاجئ أن شخصا متأكد مما حصل في حادث وقع على بعد 6000 ميل عنه، دون أن يملك القدرة على الوصول إلى معلومات استخبارية. ما عبر عنه السناتور راند بول مبني على عواطف وليس حقائق".

في حين كان رد بول قاسيا ومهينا، إذ قال إنه لن يقبل محاضرة من وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بشأن مقتل جمال خاشقجي.

 وكتب على حسابه على تويتر: "الأمر يتطلب سفاهة كبيرة من قبل السعودية، وهي ديكتاتورية تضم 3000 سجين سياسي محتجز دون محاكمة، أن تعطي محاضرة لشخص في الولايات المتحدة عن افتراض أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وكان بول رفض الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي، وقال: "لا أصدق الرواية السعودية بشأن مقتل خاشقجي.. إنها إهانة".

جو بايدن: محمد بن سلمان يختلق الأعذار

قال جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، حول قضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، إن "محمد بن سلمان والمملكة العربية السعودية، يا إلهي، إنه يختلق الأعذار".

وأضاف: "بالمناسبة هناك تعبير يقول إن بعض الأشخاص يحضرون مسدسا إلى معركة بالسكاكين، ولكن لا يحضرون منشار عظام"، مؤكدا أنه "أمر محرج وخطير أيضا".

أحمد عسيري كـ "كبش فداء"

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز": أن السعودية ستحمي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من مسؤولية مقتل الكاتب الصحافي جمال خاشقجي، بإلقاء التهمة على نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري كـ "كبش فداء"، مؤكدة على وجود معلومات استخباراتية تفيد بأن ولي العهد هو من أمر بقتل خاشقجي.

وقالت الصحيفة، في تقرير: “قد يثق الضباط السعوديون الأقل رتبة بأن اللواء (عسيري) كان يعطيهم الأوامر نيابة عن الأمير (محمد بن سلمان)”، واعتبرت أن “هذا التوجه سيمثل استجابة استثنائية من المملكة للضغوط الدولية التي تضرب البلاد منذ مقتل خاشقجي”.

ووفقاً لشخصين مطلعين على الخطط السعودية تحدثا للصحيفة، يُتوقع من حكام السعودية القول إنَّ اللواء عسيري “حصل على إذن شفوي” من ابن سلمان لاعتقال خاشقجي من أجل استجوابه في السعودية، لكنَّه “إمَّا أساء فهم التعليمات أو تجاوز هذا الإذن وقتله”.

وكان النائب العام السعودي سعود بن عبدالله المعجب أعلن، بعد 18 يوما من اختفاء خاشقجي إثر دخوله القنصلية السعودية بإسطنبول في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، أن نتائج التحقيق الأولية أظهرت "موت خاشقجي إثر اشتباك ومشاجرة"، كما أعلن عن توقيف 18 شخصا جميعهم سعوديون للتحقيق على ذمة القضية.

وأمر الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة جهاز الاستخبارات، وإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه، و3 لواءات آخرين بالاستخبارات، بالإضافة إلى إعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي السعودي من منصبه.

وكانت تقارير إعلامية تركية وأمريكية تحدثت عن أنه جرى تقطيع جثة خاشقجي في القنصلية السعودية بعد موته، بينما قال مصدر سعودي مقرب من الديوان الملكي، لـوكالات إن مكان جثة خاشقجي غير معروف وإن الجثة تم تسليمها لمن وصفه بـ"متعاون محلي" في إسطنبول.