كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

تصادم كوني هائل قد يقلب كل الافتراضات المتعلقة ببدايات الكون!

العالم-منوعات

وبحسب تقرير نشرته وكالة رويترز فإن الحدث يحمل احتشاد ۱٤ مجرة على مسافة تقدر بتسعين بالمئة من مساحة الكون المرئي.

وقال الباحثون إن الاندماج الهائل بين المجرات الذي رُصد على بعد ۱۲٫٤ مليار سنة ضوئية من الأرض حدث بعد ۱٫٤ مليار سنة من الانفجار العظيم الذي تتحدث عنه نظرية نشأة الكون.

ويمثل هذا الكشف أول مرة يرصد فيها العلماء ميلاد عنقود مجرّي، مع تزاحم ۱٤ مجرة على الأقل في منطقة حجمها يعادل نحو أربعة أمثال حجم مجرتنا متوسطة الحجم التي تعرف بمجرة درب التبانة.

وتفيد النظريات الحالية المتعلقة ببدايات الكون أن تكوّن تجمع مجري بهذا الحجم، الذي أطلق عليه اسم (إس.بي.تي۲۳٤۹-٥٦)، لم يكن من المفترض أن يحدث في هذا الوقت، إذ ظن العلماء ذلك أمرا لا يمكن حدوثه قبل عدة مليارات أخرى من السنين.

ويمكن أن تضم العناقيد المجرية آلاف المجرات التي تربطها الجاذبية مما قد يؤدي لتكون كتل أكبر من شمسنا بكوادريليون مرة (مليون مليار مرة) وانطلاق كميات هائلة من المادة المبهمة التي تعرف بالمادة المظلمة ويخلف أيضا ثقوبا سوداء عملاقة وغازا بالغ السخونة.