تطورات سد النهضة بعد القمة المصرية الإثيوبية

العالم – العالم الاسلامي

وألقت الصحف الضوء على استقبال الرئيس السيسي بقصر الاتحادية رئيس وزراء إثيوبيا هايلاماريام ديسالين، الذي يقوم بزيارته الرسمية الأولى إلى مصر لرئاسة الجانب الإثيوبي في اجتماع الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة، التي عقدت للمرة الأولى على مستوى قيادتى البلدين.

وقال المُتحدث الرسمي باِسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضى، بأن الرئيس السيسي ورئيس الوزراء الاثيوبي عقدا في البداية لقاءً منفرداً، ثم قاما برئاسة اجتماع اللجنة العليا المصرية الإثيوبية في حضور وفدي البلدين.

وعبر الرئيس السيسي خلال المباحثات عن قلق مصر إزاء الجمود الحالي الذي يشهده المسار الفنى للمفاوضات بشأن سد النهضة، مشيراً إلى الاقتراح الذي طرحته مصر لمشاركة البنك الدولي كطرف فني في اللجنة الوطنية الثلاثية لتسهيل المناقشات والتوصل لحل للنقاط الخلافية، واتخاذ قرار بشأنها، وذلك بما للبنك الدولي من خبرات ومصداقية لدى الدول الثلاث.

بدوره، أكد رئيس الوزراء الإثيوبى على عدم إقدام بلاده على أي إجراءات تضر بمصالح الشعب المصري، مؤكداً أن الهدف من بناء سد النهضة هو تحقيق التنمية للشعب الإثيوبي. وأعرب عن تقديره للمقترح المصرى بشأن إشراك طرف ثالث كوسيط في المفاوضات الفنية، مشيرا إلى اهتمام بلاده بدراسة تحديد الطرف الثالث وآلية وتوقيت تدخله بالمفاوضات.

وأشار رئيس وزراء إثيوبيا إلى وجود آفاق واسعة للتعاون بين دول حوض النيل بوجه عام، مؤكداً على المصير المشترك لجميع دول الحوض، وحرص بلاده التام وتفهمها لمصالح مصر المائية واحترامها لالتزاماتها تجاهها.

 

المصدر : المصرى اليوم