كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

تعرف على عدوك “السرطان” وطرق محاربته

العالم – تقارير

ينشأ السرطان عن تحول الخلايا العادية إلى أخرى ورمية في عملية متعددة المراحل تتطور عموماً من آفة محتملة التسرطن إلى أورام خبيثة، وهذه التغيرات ناجمة عن التفاعل بين عوامل الفرد الجينية وثلاث فئات من العوامل الخارجية.

تنقسم أعراض السرطان إلى ثلاثة أقسام هي كالتالي: 

أعراض عامة:كفقدان الوزن، تعب وإرهاق عام، فقدان الشهية، التعرق خصوصاً أثناء الليل.

أعراض موضعية:كظهور كتلة صلبة أو تغيرات في شكل سطح الجلد الخارجي.

أعراض تدل على الانتشار: كحدوث تضخم في الغدد الليمفاوية المختلفة في الجسم أو في الكبد أو ألم في العظ.

نصائح هامة لتقليل فرص الاصابة بالسرطان

لا يوجد حل سحري للوقاية من مرض السرطان، مع ذلك هناك نصائح الموصى بها والتي بواسطتها يمكنكم تقليل فرص الإصابة بالسرطان.

 الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والسكريات.
ممارسة الرياضة، حتى بعد التقدم في السن، تقلل من فرص إصابتك بالسرطان.
يستحسن أن ترضع المرأة طفلها لمدة سنتين؛ لأنها بذلك تقلل من فرص إصابتها بسرطان الثدي
الكشف المستمر؛ لأن ذلك يساعد على عدم انتشار المرض، إذا وجد -لا قدر الله
ابتعد عن مزيلات العرق التي تحتوي على ملح الألمونيوم.
الابتعاد عن الكحول؛ يقلل من الإصابة بسرطانات الفم والحلق والكبد والثدي.
الإقلاع عن التدخين؛ يحد من الإصابة بالسرطان، وذلك لما تحتويه السيجارة من مواد مسرطنة.
المحافظة على الوزن المثالي، لأن زيادة الوزن تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان
الابتعاد عن المشروبات الغازية والوجبات السريعة
التقليل من تناول ملح الطعام؛ لأنه يزيد من زيادة الإصابة بسرطان المعدة.
الحمية الغذائية المتوسطة للمرأة تخفض نسبة إصابتها بسرطان الرحم إلى 50%.
تناول الأطعمة الغنية بالألياف تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.
الاحتفاظ بالفاكهة داخل الثلاجة.
وضع الخضروات في الميكروويف يقتل 97% من المواد المضادة للسرطان.
الابتعاد عن الشموع المعطرة؛ لأن دخانها لا يقل خطرًا عن دخان السجائر.

أطعمة و مشروبات تقي من السرطان وتحد من انتشاره

وقد أطلقت جهات بحثية أمريكية نصيحة تقول (الغذاء الصحي طريقك للتخلص من السرطان).

ومن الأطعمة الصحية التي تقي من السرطان وتحد من انتشاره

1 القرنبيط و البروكلي : يحتوي القرنبيط على عنصر كيميائي يسمى إندول3-كاربينول الذي يقوم بتقليل إفراز هرمون الاستروجين المسبب للسرطان، وخاصةً سرطان الثدي.

2 الجزر: قامت الدكتورة كريستين براندت -رئيسة قسم الأبحاث في المعهد الدنماركي للعلوم الزراعية- بعمل أبحاث عن الجزر، حيث وجدت أنه يحتوي على مادة فالكارينول، وهي مادة توقف من نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

3 اللفت: يقوي المناعة؛ لمحاربة أي مرض يهاجم الجسم، وذلك لاحتوائه على مادة السيلينيوم، مثل سرطان الثدي والبروستاتا.

4 الأفوكادو: تعد الأفوكادو من الأطعمة الغنية بأقوى مضادات الأكسدة، وهي مادة الحلوتاثيون التي تحارب الخلايا السرطانية، وتمنع الأمعاء من امتصاص الدهون.

5 التين: من أقوى الأطعمة التي تعمل على تصغير حجم الخلايا السرطانية؛ لاحتوائه على مركب يسمى البنزالدهيد، وذلك لما أقره معهد البحوث الكيمائية والفيزيائية بطوكيو.

6 البقوليات: تساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 32%؛ لاحتوائها على مواد كيميائية نباتية طبيعية، تحافظ على خلايا الجسم من التلف.

7 البطاطس: تناول 100 جرام من البطاطس المسلوقة، تقلل من خطر الإصابة بنسبة 5%، وتناول اثنين من البطاطس المتوسطة الحجم يوميًا، يقلل نسبة الإصابة بسرطان المعدة إلى 8%.

8 المشروبات تقي من السرطان وهي متنوعة منها الشاي الاخضر و الاسوبيا و الزنجبيل والكركدية و عصير الرمان والقرفة و البرتقال بالشمندر الحلبة و الحليب.

الابحاث العلمية الجديدة لمحاربة السرطان 

 يسعى العلماء لاكتشاف و تطوير العلاجات المناسبة للقضاء على السرطان و الحد من الاثار السلبية للبعض من طرق العلاج المتوفرة.

وفي اطار البحث المستمر و الجهود الرامية للتطوير علاج لمرض السرطان طور علماء أمريكيون لقاحا شخصيا، يساعد على تنشيط جهاز المناعة لدى الإنسان لمحاربة السرطان.

واستند علماء جامعة هارفارد في هذه الطريقة لمعالجة الأورام الخبيثة، على دراسة خاصة لكل ورم سرطاني على حده، بفحص الببتيدات الموجودة على سطح الخلايا السرطانية لكل مريض.

وأظهرت نتائج اختبارات هذا اللقاح على فئران التجارب، أن هذه الطريقة أكثر فعالية وتسببت في استجابة قوية لجهاز المناعة لدى القوارض، التي تخلصت من سرطان عنق الرحم نهائيا وعاشت أكثر من 150 يوما بعدها، في حين لم تعش هذه الفئران المصابة بالسرطان نفسه سوى 30 يوما بعد علاجها معالجة تقليدية.

بينما ابتكر خبراء مستشفى جون هوبكنز، في الولايات المتحدة الأمريكية، طريقة جديدة لتدمير الأورام السرطانية في مراحلها الاولى في الدماغ، واستخدموا في اختباراتهم جزيئات معدلة تساعد في الحصول على مستحضر جديد.

وقال باحثون في جامعة ستانفورد الأميركية، إنهم توصلوا إلى علاج نهائي لمرض السرطان قد يكون اكتشاف القرن الواحد والعشرين، وقد أجيز حالياً لعلاج نوعين من السرطان وهما اللوكيميا والليمفوما.

حيث قالوا إن الدواء الجديد سيكون واعداً في مكافحة مرض السرطان، فهو لا يكتفي بتدمير الأورام الخبيثة وإنما يزيل جميع آثارها.

الدراسة التي نفذت في المركز الطبي لجامعة "ستانفورد" الأميركية، بينت أن حقن مقادير ضئيلة جداً من اثنين من العوامل المحفزة للمناعة داخل الأورام الصلبة الخبيثة مباشرة أزال أي أثر للسرطان على حيوانات الاختبار.

كل هذه الاكتشافات و الابحاث التي لازالت مستمرة تعبر عن تضافر جهود العلماء الجنود المجنده لمحاربة المرض الذي يهاجم الانسانية من دون سابق انذار.