كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

تعطل الصرافات الآلية بالسعودية.. ومغردون يروون مواقف محرجة

العالم – السعودية

وبينما أشارت مصادر إلى أن الأمر سببه هجوم إلكتروني (هاكر) استهدف أنظمة بنوك ومطارات وحتى أجهزة حكومية، تضاعفت معاناة السعوديين، لا سيما أن الخميس وليلة الجمعة أجازة رسمية يكثر فيها خروج المواطنين والمقيمين للتسوق أو التنزه، دون أن يكون معهم نقودا سائلة (كاش) بسبب شيوع استخدام بطاقات الصراف الآلي في المحلات والمراكز التجارية والمطاعم وغيرها.

وبدأت المشاكل تواجه مستخدمي بطاقات الدفع الإلكتروني بعد أن توقفت خدمة «مدى» للدفع الإلكتروني في السعودية بشكل مفاجئ، ولم يتمكن مستخدمو البطاقات البنكية من تسديد مدفوعاتهم في مختلف الأماكن.

وتدخل المشرفون على الخدمة التي تتيح لمستخدمي البطاقات البنكية تسديد مدفوعاتهم آليًا عبر تلك البطاقات التي يحملونها، وأعلنت أن خللًا حدث في الخدمة، قبل أن تعود وتعلن بعد نحو ساعة عن حل الخلل الحاصل.

لكن صحفا سعودية أكدت أن العطل بدأ منذ أيام، وبالتحديد في 29 أبريل/نيسان الماضي بشكل جزئي في بعض المدن.

وبلهجة ساخرة، طالب حساب يدعى «عاصم» بتمديد أجازة نهاية الأسبوع، لأنه لم يستطع الاستمتاع بها بسبب تعطل بطاقته الآلية.

وروى صاحب حساب يدعى «دهام حبيب» موقفا محرجا حدث لأسرته، حينما طلبوا عشاء لضيوف عندهم، ولم يستطيعوا دفع تكاليفه، بسبب عدم وجود نقود سائلة كافية، وفوجئوا بتعطل بطاقة الصراف الآلي الخاصة لديهم، فاضطروا للاستدانة من الضيوف لسداد ثمن الطعام..

وعلى نفس المنوال، روى «عبدالعزيز بن فهد» موقفا مشابها..

ومن داخل مطعم، غرد صاحب حساب «نظرة مختلفة»، قائلا:

وحاول أحد السعوديين التفاعل مع الأمر بطريقة التأييد للحكومة بدلا من إبداء الغضب، فاختار تذكير المواطنين بـ«نعمة الأمن والأمان»..

ويتزايد عدد السعوديين الذين يعتمدون على البطاقات البنكية والدفع الآلي بشكل كبير بالتزامن مع زيادة عدد الصرافات الآلية التي يبلغ عددها حاليًا قرابة الـ 20 ألف صراف تتبع للبنوك.