كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

تهافت غربي لانقاذ الارهابيين تحت يافطة المساعدات الانسانية

العالم – سوريا

وفي تصريح صحفي قال ديلاتر، متوجها إلى اجتماع مع أعضاء مجلس الأمن، إن الأوضاع في سوريا "عادت إلى ما كانت عليه في أسوأ مرحلة من مراحل هذا النزاع"، موضحا أن العام الماضي سجل سقوط "أكبر عدد من الضحايا بين المدنيين في البلاد".

وتابع أن فرنسا ترى ضروريا أن يعطي مجلس الأمن "ردا قويا ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار وكذلك إلى ضمان وصول كامل ودون عرقلة (للمساعدات الإنسانية) إلى جميع المحتاجين".

وأشار ديلاتر إلى أن الهدنة يجب أن تشمل جميع الأراضي السورية، بما فيها منطقة عفرين (شمال الغرب)، حيث تخوض تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد.

وكانت واشنطن اعلنت دعمها للهدنة مؤكّدةً "أنّنا ندعم دعوة ​الأمم المتحدة​ لوقف العنف في سوريا لمدّة شهر لدخول المساعدات الإنسانية"، لكن روسيا وصفت الدعوة بانها "غير واقعية" .

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم، جلسة حول سوريا، بمبادرة من الكويت والسويد. وكانت الدولتان تطلبان سابقا عقد جلسة مفتوحة بمشاركة نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، إلا أنه تقرر لاحقا أن تجري المناقشات وراء أبواب موصدة.

يشار الى ان المنظمات الدولية العاملة في سوريا ايضا كانت قد دعت الثلاثاء الى وقف فوري للأعمال القتالية لمدة شهر على الأقل في كافة أنحاء سوريا بما يسمح بايصال المساعدات الانسانية، محذرة من العواقب الوخيمة الناجمة عن استمرار الازمة الانسانية في البلاد.

يشار الى ان هذه الدعوات التي تاتي تحت يافطة المساعدات الانسانية تتزامن مع تحقيق الجيش السوري وحلفائه انجازات ميدانية واسعة على صعيد دحر الارهابيين. 

ويرى خبراء ان هذه الهدنة ان تم الموافقة عليها ستشكل فرصة لالتقاط الارهابيين انفاسهم واعادة ترتيب صفوفهم . 

المصدر : سبوتنيك 

109-1