كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

#تونس_تؤدّب_الإمارات يحدث بلبلة عارمة!

العالم – تونس

وكتبت الإعلامية الجزائرية آية الأفندي ضمن الهاشتاغ المذكور على موقع «تويتر»: «صحيح تونس لا تملك ناطحات سحاب. لكن تملك كرامتها التى لا يمكن أن تفرط بها. واهانة المرأة التونسية هي إهانة لكل امرأة مغاربية. اتمنى تجاوز هذه الأزمة. مع فهم ضرورة احترام الدول العربية والإسلامية».

وكتب أحد النشطاء التونسيين «الإمارات تمنع نساء تونس من دخول الإمارات. تونس تمنع كل الإمارات من دخول تونس». وأضاف آخر «كلمات غريبة عن الإمارات: انتخابات، حرية، ديمقراطية، مواطنة، جمهورية، تداول سلمي على السلطة، حقوق الإنسان».

وكتب المعارض المصري حازم عبد العظيم «بصرف النظر عن ملابسات الأزمة بين تونس والإمارات .. موقف تونس يدل على أن الشعب هو مصدر السلطات وأن السلطة والحكومة تعمل عند الشعب . شعب تونس له كلمة نافذة . طبعا أبجديات للديمقراطية واحترام الدستور نحن بعيدون عنها تماما مع عشات تبنيها!».

وكتب أحد النشطاء «الشعب الذي فجّر ثورات الربيع العربي، ينتصر بقوة لكرامة نسائه، لم يداهن أو يجامل في ذلك. شعوبنا بخير لا تقبل الإهانة». وأضافت إحدى الناشطات وتدعى خولة «الاعتذار لا يعنينا، نحن نطالب بقطع العلاقة ومستعدون لتحمل تبعات هذه الخطوة. استثمارات الإمارات أصلا متوقفة في تونس، والجالية التونسية قادرة أن تثبت نفسها في أي بلد».

يُذكر أن قرار الإمارات منع التونسيات من الصعود إلى الطائرات المتجهة أو العابرة للإمارات، أثار ردود موجة استنكار داخل تونس، حيث طالبت السلطات التونسية باعتذار رسمي من نظيرتها الإماراتية، فيما دعا البعض إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات بعد «إهانتها» للمرأة التونسية.

المصدر: القدس العربي

216