كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

تيلرسون يعد بتقديم شرح للاتراك بشأن القوة الكردية الجديدة في سوريا

العالم – تركيا

وقال تيلرسون ليل الأربعاء الخميس "نحن نتفهم رد فعلهم(…) من حقهم علينا أن نشرح لهم الأمر"، معربا عن أسفه مراراً "لأن بعض التعليقات الصادرة عن البعض أعطت انطباعا خاطئا".

وأعلن التحالف الدولي لمكافحة الارهاب بقيادة واشنطن الاحد انه يعمل على تشكيل "قوة" حدودية في شمال سوريا قوامها 30 ألف رجل نصفها تقريباً من صفوف قوات سوريا الديموقراطية وهي تحالف من مقاتلين عرب وأكراد في الخطوط الأمامية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وتضم وحدات حماية الشعب الكردي التي تعتبرها انقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تحاربه.

وأثار الإعلان على الفور غضب أنقرة، وسعت وزارة الدفاع الأميركية منذ الأربعاء الى طمأنتها بقولها ان الأمر لا يتعلق بتشكيل "جيش جديد" وانما بتدريب "قوات أمن محلية"، لكن تركيا اعتبرت هذا التفسير غير كاف.

وقال تيلرسون من الطائرة التي أقلته الى واشنطن بعد اجتماعات في كندا وكاليفورنيا "للاسف كل هذا أسيء نقله، وأسيء تفسيره، بعض الأشخاص أساؤوا التعبير" عن الموضوع.

وأضاف للصحافيين "لسنا على الإطلاق بصدد تشكيل قوة أمنية حدودية. لقد قلنا للأتراك ما نفعله: نحن نعمل على أساس أن يتولى العناصر المحليون ضمان الأمن في المناطق المُحررة".

وقال "إن الأمر لا يتعلق سوى بتكثيف التدريب سعياً إلى منع تنظيم الدولة الإسلامية" من الظهور مجددا.

"لم يتغير شيء"، تابع تيلرسون الذي تحادث الثلاثاء مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو على هامش لقاء حول كوريا الشمالية في فانكوفر، مضيفا "يجب توضيح الأمر مع تركيا".

المصدر: الوكالة الفرنسية

216-104