جابري أنصاري يشرح سبب تأخير انعقاد مؤتمر سوتشي ساعتين

العالم – ايران 

واضاف جابري انصاري من مدينة سوتشي الروسية، قائلا: لقد سبق وان شاهدنا كرارا هكذا امور خلال اجتماعات آستانة وعليه فإن هذه الاجراءات ليست بجديدة علينا.

وفيما اشار الى ان البلد المستضيف لم يتمكن من تحقيق هذا المطلب، اعرب مساعد وزير الخارجية عن اسفه من ان اثارة الذرائع هذه تحولت الى اسلوب لدى بعض المجموعات السورية المعارضة من اجل الحصول على تنازلات.

وتابع القول: ان هؤلاء يحاولون تأجيل الاجتماعات حيث انهم يطرحون مقابل حضورهم مطالب لا يمكن تحقيقها على الطرف الاخر.

وقال مبعوث الجمهورية الاسلامية الى مفاوضات سوتشي، ان ذريعة هؤلاء اليوم تمثلت في الاحتجاج على استخدام روسيا العلم السوري الرسمي خلال استعراض المفاوضات الوطنية السورية في سوتشي؛ مؤكدا ان حذف ذلك لم يكن ممكنا.

وصرح جابري انصاري قائلا: بطبيعة الامور يتم استخدام الشعارات الرسمية لدولة ما خلال المؤتمر الذي يتناول شؤون تلك الدولة؛ وفي كل الاحوال فإن عددا من هؤلاء لم يحضروا الاجتماع لكنه بدا بأعماله واستمر بنجاح.

وقال كبير مساعدي وزير الخارجية في الشؤون السياسية ان الدور الهام لهذا المؤتمر يكمن في العدد الملحوظ لممثلي جميع شرائح المجتمع السوري (الموالين والمعارضين) اجتمعوا الى جانب بعضهم الآخر.

وفيما لفت الى ان الاجتماع هذا يشكل انطلاقة جديدة للحوار السوري – السوري، اعرب جابري انصاري عن امله بتشكيل لجان متعددة تعني بمختلف القضايا اليوم.

وتابع القول : نحن نعتقد بان الموضوع الاكثر اهمية يتمثل في تشكيل لجنة متابعة مؤتمر سوتشي والاخرى لجنة خاصة بالبحث ودراسة القضايا ذات العلاقة بالدستور السوري.