جزيرتا تيران وصنافير مصريتان وإن طال الزمن

العالم – نبض السوشيال

جاء في الاخبار ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أعاد مجددا من خلال احاديثه قضية تيران وصنافير إلى واجهة حديث المصريين، ليثير المزيد من مشاعر الغضب والسخط لديهم.

كان السيسي قد قال في كلمة ألقاها بمناسبة العيد السابع والأربعين لانتصارات أكتوبر، إنه يوجه التحية إلى "كل أم مصرية غرست في أولادها عقيدة أن الأرض لا يمكن التنازل عنها مهما كان الثمن، وربطت على قلبها صبرا وإيمانا"، كما كرر السيسي عدة مرات في خطابه أن " الشعب المصري لا يفرط أبدا في أرضه".

حديث السيسي أعاد إلى النشطاء وقائع تخلي السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ووقائع تزييف الوثائق التاريخية بما يثبت أحقية السعودية فيهما.

من هنا انطلق النشطاء المصريون في احياء وسم #تيران_وصنافير_مصرية مرة أخرى بتداوله اثر خطاب السيسي، كما أعادوا تداول صورة لعنوان في جريدة الأهرام المصرية إبان حرب أكتوبر، كتب فيه "رفع علم مصر على تيران وصنافير".

وندد النشطاء بمقولة السيسي عن غرس عقيدة عدم التفريط في الأرض، مقارنين حديثه مع اعتقاله لكل من تظاهر ضد التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، مؤكدين أن ذاك القول لا يتفق مع هذا الفعل.

ومع عودة تيران وصنافير إلى الواجهة، أعاد النشطاء تداول لقطات من لحظة إقرار البرلمان المصري لاتفاقية الحدود البحرية مع السعودية، فيما أكد النشطاء أن السيسي وقادة الجيش المصري تنكروا لدماء الشهداء في حرب أكتوبر، يوم باعوا تيران وصنافير وتنازلوا عنها للسعودية.

ويرى آخرون ان التنازل لم يكن في الاساس للسعودية انما للكيان الاسرائيلي الذي سيستفيد من تحويل قيد الجزيرتين الى السعودية الذي سيتحول ضمنيا للكيان الاسرائيلي.

النشطاء أكدوا أن الجزيرتين مصريتان منذ القدم، واصفين التنازل عنهما بأنه خيانة،مذكّرين بلحظة إقرار البرلمان المصري بأن الجزيرتين سعوديتان.

كما أكد آخرون أن الجزيرتين ستعودان حتما إلى حضن الوطن مهما طال الزمن وإن طال المدى..

في ذات السياق توعد نشطاء بمحاسبة كل من فرط في تيران وصنافيرـ معيدين التذكير بحكم المحكمة الإدارية العليا الذي أكد بطلان اتفاقية بين مصر والسعودية تقضي بتبعية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر للمملكة.

وأكد حكم المحكمة الإدارية العليا التاريخي “استمرار السيادة المصرية” على الجزيرتين الواقعتين بمدخل خليج العقبة بالبحر الأحمر.

نستعرض الان تغريدات بعض النشطاء المصريين المعارضين لاعطاء اراض مصرية للسعودية التي لم تنته مؤامراتها في داخل اراضيها وفي العراق واليمن وسوريا حتى في مصر.

غرد حساب (January 25) يوم امس الثلاثاء قائلا:

#Egypt #مصر #تيران_وصنافير_مصريه #ارحل_يا_سيسي #الثورة_مستمرة

غرد المواطن المصري (نبيه المدقدق) قائلا ان #تيران_وصنافير_مصريه ناشرا صورة لعنوان في جريدة الأهرام المصرية إبان حرب أكتوبر، كتب فيه "رفع علم مصر على تيران وصنافير".

المغردة (غاده Ghada) وجهت تساؤلها للسيسي الذي قال في خطابه: (تحية لكل أُم مصرية غرست في أبنائها عقيدة راسخة وهي ان الأرض لا يمكن التنازل عنها مهما كان الثمن) قائلة:
يعنى نربى العيال على ان #تيران_وصنافير_مصريه ولا هتزعل وتتقمص بعد كدة؟

أما حساب (ضد الحكومة) فقد غرد قائلا:

#ياسيسي_يا…._الثوره_مستمره .. السيسي لازم يمشي عشان كل اطياف مصر ترجع ايد واحده وعشان المسجونين يطلعوا وعشان نبقى صف واحد ربنا يوحد صف الشعب ضدالسيسي

أما المغرد المصري (علي خيري) فقد قال في تغريدته:

يا رب ارزقنا فرحة هذا الجندي عندما نسترد تيران وصنافير، وأم الرشراش، وغاز المتوسط، وكامل حصتنا في ماء النيل. #تيران_وصنافير_مصريه #احنا_الجيش_وهما_العسكر

قال المغرد (محمود) في مداخلته في وسم تيران وصنافير مصرية:

#تيران_وصنافير_مصريه المشير محمد عبد الغني الجمسي الجنرال النحيف المخيف كما وصفته جولدا مائير صنف من افضل ٥٠ من القادة العسكريين في القرن العشرين من اقواله الشهيرة ان الرجل العسكري لا يصلح للعمل السياسي لو كان عايش كان علق السيسي من رجليه على خيانته وبيعه جزء من سيناء

نختم مع تغريدة (الناشط المصري (احمد عطا الله Ahmed Atalla) الذي غرد قائلا:

من 47 سنة ناس أستشهدت علشان تسترد الأرض المحتلة وجات ناس تانية قاتلت علشان تبيع الأرض دي ودخلت ميدان التحرير بعلم المشتري واللي نزل بعلم مصر قبضوا عليه وقالوا خاين وعميل طيب مين الخاين اللي باع ولا اللي مش عايز يبيع #نصر_اكتوبر #تيران_وصنافير_مصريه