جيش موريتانيا يتهم زورقاً سنغالياً بإستفزاز خفر السواحل

العالم – أفريقيا

نقل موقع بوابة أفريقيا اليوم الخميس عن بیان رسمي لهيئة الأركان العامة لجيش موريتانيا بثه التلفزيون الموريتاني إنّ الحادث وقع أثناء مهمة لرقابة الصيد، مشيراً إلى أنّ دورية من خفر السواحل إعترضت زورقاً سنغالياً في وضعية صيد غير مرخص.

وأضاف البيان: بدل الإنصياع لأوامر الطاقم المتكررة بالتوقف عمد الزورق إلى محاولة الإرتطام بالدورية للإضرار بهيكل الطواف وأمام هذه الوضعية الخطيرة ولإجبار الزورق على التوقف، قامت الدورية بإطلاق النار على محرك المركب لتعطيله وعند توقفه تبين وجود جريح بين راكبيه التسعة فارق الحياة بعد ذلك بفترة.

وأكد الجيش الموريتاني أنه لولا تمادي طاقم الزورق وإستفزازه لما وقع هذا الحادث المؤسف والذي تسبب في فقدان إنسان، وفق نص البيان.

وإستحضر الجيش الموريتاني العمليات التي تمّ تنفيذها خلال العام 2017 وقال إنه تمّ تنفيذ أكثر من 62 عملية إعتراض مكّنت من توقيف 108 زوارق و930 صياداً من غير أن تحدث أية أضرار أو تُسجّل أية حالة وفاة.

وخلص البيان العسكري الموريتاني إلى أنّ الإستفادة من الثروة البحرية خاضعة لقوانين ونظم تكلف وحدات البحرية وخفر السواحل بالسهر على تنفيذها مستخدمة في سبيل ذلك كل الوسائل المتوفرة لديها.

كان صياد سنغالي قُتل إثر إطلاق نار من طرف قوات خفر السواحل الموريتانية عندما قام زورق سنغالي بدخول المياه الإقليمية الموريتانية من دون ترخيص.

وتسبب مقتل الصياد في مظاهرات غاضبة قادها الصيادون في مدينة سانت لويس شمالي السنغال على الحدود مع موريتانيا وإستهدف المحتجون الغاضبون محلات لتجار موريتانيين قبل أن تتدخل الشرطة.

214