كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

حان الوقت لإبعاد تركيا أردوغان من الناتو

بقلم: ستانلي وايز- مؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة مديري الاعمال للامن القومي بواشنطن * ذي ورلد بوست لقد كانت حالة تاريخية غريبة ان يكون إسم احد الدبلوماسيين الأمريكان الذين شاركوا في تأسيس معاهدة حلف شمال الاطلسي (أخيل). كرئيس مكتب شؤون غرب أوربا في وزارة الخارجية الامريكية بعد الحرب العالمية الثانية ونائب رئيس مجلس شمال الاطلسي، لعب ثيودورأخيل دوراً ريادياً في كتابة مسودة المعاهدة التي صممت لمنع الإتحاد السوفيتي الذي كان يروم التمدد الى أوربا الغربية. بدخول احد عشر بلداً للحلف الذي أسسته الولايات المتحدة في العام 1949، نما الحلف ليشمل بلدين آخرين هما اليونان وتركيا في عام 1952 ليشمل اليوم 28 عضواً.