حركة حقّ: الرموز المعتقلون يتعرضون لإرهاب منظم وحرمان العلاج

العالم – البحرين

حركة حقّ قالت إنّها «تلقت معلومات دقيقة حول قيام مرتزقة النظام، وعلى مدار شهر من الآن، باقتحامات ليليّة للعنبر الذي يعزل فيه الرموز في سجن جو المركزي، يصاحبها تصرفات يهدف من ورائها إلى بث الرعب والإرهاب حيث يقرع ملثّمون أبواب الزنازين ويحدثون إزعاجًا متعمّدًا».

وأضافت أنّ «الرموز ممنوعون من الزيارة منذ أكثر من 11 شهرًا، وذلك لرفضهم الإجراءات المذلّة والتفتيش المهين المتعمد، كما يمنعهم الجلاوزة في سجن جو المركزي من حقهم في تلقي الرعاية الصحية على الرغم من إصابة معظمهم بأمراض مزمنة تستدعي المتابعة الصحية الدائمة، ما يعني أنّ إهمالهم ومنعهم من الرعاية الصحيّة تعمّد لقتلهم بشكل بطيء».

وأشارت الحركة إلى ما يتعرّض لها أمينها العام الأستاذ حسن مشيمع الأمين من تدهور في حالته الصحيّة بسبب حرمانه العلاج وارتفاع السكر بشكل خطر لديه، وكذلك الأمر للأستاذ عبد الوهاب حسين والشيخ ميرزا المحروس.

وحمّلت حركة حقّ السلطات البحرينية تداعيات أي مكروه يصيب الرموز، داعية إلى تكاتف الجهود نحو إبراز قضيتهم وتعزيز مواجهة النظام في سبيل تخليص الرموز من السجن حيث إنّهم سجناء ضمير ورهائن لدى النظام.

103-10