كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

حضرة اللواء، رسالة تحذيرك وصلت

الخبر:

يوم الاثنين الماضي قام رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بزيارة تفقدية لجزيرة بوموسى احدى الجزر الايرانية في الخليج الفارسي حيث وجه تحذيرا الى بعض الدول التي تدعو اميركا للتآمر في المنطقة.

التحليل:

-لا شك ان التحذيرات التي وجهها رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية لم يكن المقصود بها تلك الدول بعينها ، فما نطق لم يقصد. اذا ينبغي البحث عن مفهوم التحذير في المثل القائل "اياك اعني واسمعي يا جارة".

-المعني قد تلقى الرسالة منذ زمن بعيد وهذا ما لاشك فيه. وكما يبدو فان الجارة ايضا بحسب المثل تلقت الرسالة. فلم تمض سويعات من تصريحات اللواء باقري حتى خرج رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ليعلن بان دولا عربية تعتبر "اسرائيل" حليفا لا غنى عنه في محاربة إيران، لينكشف للجميع بان التحذير كان في محله وانه مبني على معطيات واقعية وان كانت تلك المؤامرت تجري من خلف الستار.

-ولكن يبدو ان هذه الجارة ايضا فهمت الموضوع خطا وان كانت مقصودة في جانب منه. فالمقصود الاول والاخير من التحذير هو من ادخل بوارجه في الحادي والعشرين من دسامبر الى مياه الخليج الفارسي التي تبعد الاف الكيلومترات عن ارضه. وخير دليل على ذلك المزاعم التي اطلقت بمجرد وصول هذه القطع البحرية عن اطلاق الحرس الثوري صواريخ باتجاهها ما يشير الى انهم يبيتون امرا. اذا ، التحذير هو للقادم من خارج المنطقة والمعول عليه من داخلها والسلام.