حفيد الإمام: ضخ اليأس بين الشعب يصب في مصلحة الأعداء

العالم – إيران

وقال حجة الاسلام السيد حسن الخميني اليوم الأربعاء في كلمة ألقاها داخل حرم الإمام الخميني بعد كلمة الرئيس روحاني: لقد استمعنا إلى العبارات الشيقة والواضحة والحكيمة لرئيس الجمهورية والتي تطرق من خلالها إلى ماضي الثورة ومستقبلها بشمولية وإلى نقاط قوة النظام الايراني وكفاءاته.

وأضاف السيد حسن الخميني: إنّ ركائز نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على أرضيات قوية وكفوءة منبثقة عن روح الالتزام بالدين والاستقلالية والمطالبة بالحرية وانتهاج رؤية مستقبلية.

وشدد على ضرورة إثراء مسامع أبنائنا وأنفسنا بكل ما يخص الأحداث التي سبقت انتصار الثورة والظروف التي سادت البلاد آنذاك مؤكداً علي وجوب التباهي والشعور بالاعتزاز حيال كفاءات ايران وقدراتها والتطورات الكبرى التي أتحفتها بها الثورة منوهاً إلى أهمية الأخذ بعين الاعتبار نقاط الضعف التي تعاني منها البلاد والسعي إلى تخطيها عبر تزويد المجتمع بروح التفاؤل والأمل.

وقال السيد حسن الخميني: إنّ الأعداء باتوا اليوم يستهدفون ثقة الشعب وإننا بفضل ما تعلمناه من الامام الخميني الراحل يتسني لنا تخطي جميع المشاكل مستندين الى كفاءات الشعب الايراني الزاخر بالأدمغة الجبارة.

وذكّر بالايام الساطعة التي أمضتها ايران بعد انتصار الثورة والتي جاءت بفضل القدرات والكفاءات المحلية مؤكدآً على أننا اليوم نقف أمام شعباً ينتظره مستقبل عظيم معرباً عن ايمانه التام بإمكانية بلوغ ايران ما تشاء في ظل ثقة الشعب بالمسؤولين وثقة المسؤولين بالشعب وفي ظل عنصرالأمل البناء.

هذا وأعرب السيد حسن الخميني عن بالغ احترامه للشعب الايراني سائلاً المولى القدير أن يتحف هذا البلد بمستقبل أسمى شأناً وأعلي مقاماً وأكثر ازدهاراً وأن يخلصه من مشاكله.

وختاماً سأل الباري تعالي ديمومة النظام المقدس في ظل قيادة سماحة قائد الثورة الاسلامية الذي تولى بعد رحيل الإمام الخميني مهمة قيادة البلاد متمنياً للحكومة وخاصة لرئيسها النجاح.

المصدر: وكالة إرنا

216-2