حماس سعودي إسرائيلي بعد اجراء ألمانيا ضد حزب الله!

العالم- الخبر وإعرابه

الخبر:

وصفت وزارة الداخلية الألمانية اليوم في بيان "حزب الله" البناني منظمة إرهابية وقالت إنها قامت بحظر أنشطته على أراضي هذا البلد الأوروبي.

التحلیل:

أن تعتبر ألمانيا حزب الله اللبناني جماعة إرهابية وأنشطته على أراضيها محظورة ليست مسألة مثيرة للاستغراب على الاطلاق، لكن ترحيب النظام السعودي إلى جانب النظام الصهيوني بهذا القرار يشير إلى أن النظام السعودي بات يقود سلوکه الخفي السابق تجاه الاعتراف بشرعية "إسرائيل" إلی العلن تدريجيا وأنه لايساوره اي قلق أو لا يعتريه أي خوف او خجل لفك نهجه عن صفوف المعارضين للتطبيع العربي الإسرائيلي. ويبدو أن قد تقرر تسوية جميع المشاكل العالقة بين السعودية والكيان الاسرائيلي تمهيدا لتربع ولي العهد الشاب محمدبن سلمان العرش خلفا لابيه.

إن اختيار هذا التوقيت لتصنيف حزب الله جماعة إرهابية أي في الوقت الذي يكافح فيه العالم أزمة کورونا، ويمر لبنان بأصعب ظروفه الاقتصادية يبدو أنه لا يهدف سوی ممارسة أقصى حالات الضغط على حزب الله لتركيعه في نهاية المطاف.

أن تتحدث وزارة الداخلية الألمانية عن أنشطة 1050 من عناصر حزب الله في بلدها دون أن تستطيع اثبات جريمة في هذا الصدد، إن دل على شئ فانما يدل من جهة علی لجوء الحكومة اللبنانية لاختلاق الذرائع، و وجود مصالح خلف الکواليس لألمانيا من قبل الصهاينة؛ تلك المصالح التي ستنكشف طبيعتها في القريب العاجل.

وفيما تشعر "إسرائيل" بتهديد متواصل من قبل حزب الله علی الحدود الشمالية مع لبنان، وتعتبر وجود مقاومي حزب الله في سوريا أحد التهديدات الرئيسة لنفسها، فمن البديهي أن تشعر بحماس كبير حيال مثل هذه الخطوات التي شاهدناها اليوم من قبل الحكومة الألمانية.
ومما لا شك فيه انه في أعقاب التهديد الأخير الذي أطلقه أمين عام حزب الله رسميا فإن "إسرائيل" فقدت الجرأة علی المواجهة مع الحزب مباشرة.