كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

خاص للعالم.. ماذا كان وراء سيطرة المسلحين على حلب؟

العالم – خاص العالم

وأكد الظاهر في حديث لقناة العالم بمناسبة ذكری تحرير حلب ان "مشروع التقسيم بدأ من حمص وكان يراد من هذا المشروع فصل شمال سوريا عن جنوبها".

وأضاف ان "حمص لديها جغرافيا معينة فهي تتصل من البادية السورية باتجاة الحدود الشرقية مع العراق، حتی لبنان وتحديداً طرابلس. ويبدو انه كان ثمة خط من النفط ارادت داعش وقبلها الجماعات المسلحة ان تسيطر علیه وصولا إلی مصفاة طرابلس وبالتالي يحصل تقسيم سوريا إلی شمال وجنوب".

وبيّن ان "معركة تحرير باباعمرو في تلك الفترة كانت هي المعركة الفاصلة في تحرير كل حمص وبالتالي فشل مشروع التقسيم في حمص وكان لابد من مشروع بديل. لهذا احداث حلب، لم تتحرك قبل الـ 2012. وعندما دخلت الجماعات الارهابية، تفاجأت بموقف الحلبيين من الارهاب بشكل عام وعدم استجابتهم وبالتالي أُجبر بعضهم اجباراً علی ان يتدخل وحمل السلاح ضد الدولة".

وخلص الظاهر إلی ان "الدولة السورية بفك الحصار عن السجن المركزي والسيطرة علی طرق المنطقة استطاعت ان تفصل طرق امداد الجماعات الارهابية ومن ذلك الوقت بان الضعف في الجماعات المسلحة".

يذكر ان حلب، تعيش الیوم، ذكری تحريرها الاول من أيادي الجماعات الارهابية وتشهد ازدهارا مشهودا بعد عودة سكانها إلیها.

205-114