خدعة رخيصة وبسيطة لتقوية إشارة الإنترنت المنزلي

العالم – منوعات

وأبلغ بعض مزودي الاتصالات في أوروبا مؤخرا عن زيادة بنسبة 50 في المائة في حركة الإنترنت، تزامنا مع دعوة الدول مواطنيها إلى البقاء في المنزل ما تسبب في تدفق كميات وفيرة من المحتوى.

خدعة رخيصة وبسيطة

وعلى الرغم من أنه ليس هناك الكثير الذي يمكن فعله بشأن الضغط على البنية التحتية للإنترنت الناتج من حالة الإغلاق، يمكن لخدعة رخيصة وبسيطة أن تعمل على تقوية إشارة الإنترنت اللاسلكي (wifi) لجعلها في أفضل حالاتها في أوقات الضغط.

وفي بحث أجراه علماء من كلية دارتموث الأمريكية، قُدّم في فعالية لرابطة "ميكنة الحوسبة" (ACM) في عام 2017، وجد الباحثون أن لصق غطاء من رقائق الألومنيوم على جهاز التوجيه يمكن أن يعزز إشارة الـ "واي فاي" في المنزل بأكثر من 50 بالمائة.

يقول شياو زو، أستاذ مساعد علوم الكمبيوتر في كلية دارتموث، في بيان في نوفمبر 2017: "من خلال هذا الحل الوحيد، نعالج عددا من التحديات التي يُعاني منها مستخدمو الشبكات اللاسلكية، هذه الإشارات نفسها أكثر أمانا".

وتوصل الباحثون في دراستهم إلى الادعاء بأن وضع علبة صودا خلف جهاز توجيه يحسن الإشارة لأنه يساعد على عكس الإشارات ونقلها في أكثر من اتجاه.

تصميم عاكس لاسلكي

وعلى هذا الأساس، شرع الفريق في تصميم عاكس لاسلكي أكثر فعالية، وقد استخدموا سلسلة من الاختبارات والخوارزميات الحسابية لتحديد الشكل الأمثل.

وقد أدى ذلك إلى اختراع لوح مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على شكل حرف "S" مبطن برقائق الألومنيوم، والتي وُجد أنها الشكل الأكثر فعالية في تحسين الإشارات.

يقول تشو: "باستثمار بسيط يبلغ حوالي 35 دولارًا وتحديد متطلبات التغطية، يمكن تصنيع عاكس لاسلكي خصيصًا ليتفوق على الهوائيات التي تكلف آلاف الدولارات".