خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية

العالم – سوريا 

وقال مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن القصف الذي جرى بعد ظهر اليوم خلف أيضا أضرارا مادية بالممتلكات العامة والخاصة.

وأشار المصدر إلى أن عملية القصف جاءت كخرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية من قبل المسلحين، وذلك بعد أن أطلقوا، الأربعاء الماضي، 5 قذائف هاون على المخيم نفسه، ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

كمااطلقت  "المجموعات الإرهابية" المتصلة بتنظيم "جبهة النصرة" والمنتشرة في الريف الشمالي لحماة، بعد منتصف الليل، 6 قذائف صاروخية على الأحياء السكنية في مدينة محردة، ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بجروح.

المصدر: سانا