كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

خطير جدا.. هذه أضرار منتجات التنظيف على الرئتين

العالم-علوم وتكنولوجيا

وتابع البحث أكثر من 6000 شخص على مدى 20 عاما، ووجدت النساء على وجه الخصوص يعانين من مشاكل صحية كبيرة بعد استخدام هذه المنتجات على المدى الطويل، وكانت وظائف الرئة انخفضت في النساء العاملات في مجال التنظيف أو اللاتي يستخدمن منتجات التنظيف باستمرار في المنزل بما يشبه تدخين 20 سيجارة يوميا على مدى 10 إلى 20 عاما.

وأوضح العلماء الذين قاموا بإجراء الدراسة أن هذه المنتجات ينبغي تجنبها والاستعاضة عنها بقطع قماش صغيرة وماء.
وقال البروفيسور سيسل سفانيس وهو طبيب في جامعة بيرغن وأحد المشاركين في الدراسة: "على الرغم من أن التأثيرات قصيرة الأمد للمواد الكيميائية على الربو تزداد توثيقا، إلا أننا نفتقر إلى معرفة الأثر على المدى الطويل".

وأضاف: "إننا نخشى أن تؤدي هذه المواد الكيماوية التي تتسبب بشكل منتظم بإحداث أضرار طفيفة في الشعب الهوائية يوما بعد يوم، عاما تلو الآخر، إلى تسريع معدل انخفاض وظائق الرئة مع التقدم في العمر".

وقد نشر البحث في المجلة الأمريكية للجمعية الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة.

وتم قياس وظيفة الرئة عن طريق اختبار مقدار الهواء الذي يمكن أن يأخذه المشاركون عن طريق التنفس بالقوة.

بعد ذلك تمت مقارنة النتائج مع إجابات استبيان قدم إلى كل فرد في الدراسة لقياس مستوى أنشطته التنظيفية، ووجد العلماء أن كمية الهواء المتنفس من قبل المشاركين انخفضت أكثر في النساء اللاتي يقمن بأعمال التنطيف باستمرار، ولم تجد الدراسة أي آثار ضارة مماثلة لتلك التي ظهرت في النساء على الرجال الذين تمت دراستهم، ومع ذلك لاحظ العلماء أن دراستهم تفتقر لبعض الأمور حيث إن عدد الرجال المشاركين في الدراسة مقارنة بالنساء كان صغيرا.

وافترض الباحثون أن المواد الكيميائية في منتجات التنظيف تهيج الأغشية المخاطية الهشة التي تبطن الرئتين، ما يؤدي مع مرور الوقت إلى حدوث ضرر دائم للشعب الهوائية.
وقالت أوستين سفانيس طالبة الدكتوراه التي قادت الدراسة: "عندما تفكر في المواد الكيميائية التي تستنشقها والتي صنعت خصيصا لتنظيف الأرضيات وليس للرئتين فإنك لن تستغرب النتيجة".

وأضافت أن "الرسالة الرئيسة التي تبينها هذه الدراسة أنه على المدى الطويل من المحتمل جدا أن تسبب مواد التنظيف الكيميائية ضررا كبيرا للرئتين، هذه المواد عادة ما تكون غير ضرورية، وقطعة قماش وماء كافية جدا لتنظيف معظم الأغراض".

المصدر: عربي21

113