خلف كواليس الإسقاط الأمريكي الجديد في المحيط الهادئ

العالم- الخبر وإعرابه

الخبر:

اتهم وزير الدفاع الأميركي الصين بـ"زعزعة استقرار" منطقة المحيط الهادئ.

الإعراب:

اتهم وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الصين الجمعة بـ"زعزعة استقرار" منطقة المحيط الهادئ وذلك خلال زيارة خاطفة لجزيرة بالاو الصغيرة في المحيط الهادئ. ما یکشف عن تدخل الولايات المتحدة المباشر فى شؤون الدول والمناطق التي تبعد آلاف الأميال عنها.

– وفقا للخلفية التاريخية للولايات المتحدة ، فهذا البلد من خلال توجيه مثل هذه الاتهامات وإثارة الخوف والفزع في أجزاء مختلفة من العالم ، إنما يرمي خلق اختلافات بين الدول وما يسمى في الاصطلاح "الاصطياد في الماء العکر".

– تطلق الولايات المتحدة مثل هذه المزاعم ضد دول أخرى في حين هي المسؤول الرئيس عن الاضطرابات والأزمة في دول مختلفة من العالم مثل سوريا والعراق واليمن وأفغانستان والعديد من الدول الأخرى، وأيدي مسؤوليها ملطخة بدماء كثير من الناس الأبرياء في العالم.

– طبعا لا يمکن اختزال إسقاطات الولايات المتحدة تجاه دول أخرى ومحاولاتها لإشعال حروب نفسية في القضايا الأمنية، بل هي تشمل قضايا حقوق الإنسان وغيرها من القضايا الإنسانية ، بينما باتت هذه الأيام أنباء انتهاكات حقوق الملونين في الولايات المتحدة وحتى قتلهم تحت ذرائع مختلفة قضية الساعة وموضوعة متداولة.