كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

خليجيون و”عش الدبابير” السوري

العالم – مقالات

ولم تتبين حتى الان مواقف الدول المعنية بالاقتراح الاميركي، اي السعودية والامارات وقطر، بالاضافة الى مصر. لكن تقرير الصحيفة الاميركية الذي يتحدث عن وجود الاف المسلحين التابعين لـ”داعش” المتمركزين في اقصى الشمالي الشرقي السوري، يطرح اسئلة مشروعة عن نزاهة الدور الاميركي في سوريا، خصوصا ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب، سبق ان اعلن القضاء على “داعش”، ويتحدث الان عن دور اميركي وعربي يواجه احتمال عودة التنظيم !

لكن ما يغفله التقرير الاميركي، ان قوات خليجية ومصرية ترسل الى الشمال السوري، من دون ترتيب واضح مع الدولة السورية، يعني سقوطها في “عش الدبابير” المفتوح هناك. وما الميليشيات التي مول السعوديون والقطريون العديد منها، وما آل اليه وضعها الان، من تقهقر وتقاتل وتسويات، سوى لمحة مصغرة عما يمكن ان تواجهه قوات عربية نظامية، يتم زجها في بؤرة مفتوحة الاحتمالات على الاحتكاك الناري مع قوات سورية ورديفة وحلفاء من “الحرس الثوري” وغيرهم، وفصائل متناحرة واكراد واتراك وايرانيين وعراقيين.

ومهما يكن فان التقرير الاميركي يشير بوضوح الى ان السعودية والامارات ليستا في وارد الانخراط بريا، بسبب انشغالهما بحرب اليمن. اما قطر، فبرغم سطوتها الاعلامية، فانها لا تمتلك المقومات العسكرية التي تؤهلها للعب مثل هذا الدور، وهي على شفير البتر جغرافيا من جانب الشقيقة السعودية.

ولا تجد مصر نفسها في موقع، يسمح لها بالتورط في الوحول السورية، بعدما تجنبت طوال الاعوام الماضية اداء اي دور استفزازي لدمشق، لا بل ان ما جرى خلف الستائر بين القاهرة ودمشق، طمأن القيادة السورية في مراحل شديدة الحرج أمنيا وعسكريا وسياسيا، ناهيك عن ان مصر تستشعر خطرا سواء في سيناء او الحدود الشاسعة مع ليبيا.

وفي الخلاصة، فان طرح مثل هذه الافكار المتعجلة التي قيل انها بحثت عشية العدوان الثلاثي، تعني ان ترامب ماض في قراره الخروج من سوريا، ويحاول معالجة فكرة “الفراغ” الذي حذرته منه قيادات في البنتاغون ومجلس الامن القومي، من دون ان يقتنع بها حتى الان.

والمضحك في التقرير ان من بين اهداف القوة العربية العتيدة، منع سيطرة الدولة السورية وروسيا على المناطق التي سيخليها الاميركيون، اي ان من مهماتها الاشتباك مع دمشق وطهران وموسكو مباشرة!

قوات خليجية في سوريا؟! يطعمكم الحج والناس راجعة…

خليل حرب/ شام تايمز 

109-4