كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

‘خليه يربي الريش’.. حملة لمقاطعة الدواجن بالجزائر

العالم – تقارير

"المنظّمة الجزائرية لحماية المستهلك" التي دعت إلى الحملة نشرت عبر صفحتها بـ"فيسبوك" نداء موجها إلى مربي الدواجن تساءلت من خلاله عن خلفيات ارتفاع أسعار الدجاج في مختلف الأسواق الجزائرية، وبلوغ ثمنها حدود 480 دينارا جزائريا (4 دولارات) للكيلوغرام الواحد، في حين أن سعرها الأصلي لم يكن يتجاوز مبلغ 280 دينارا (دولاران).

وأوضحت المنظمة في ندائها أن "عملية المقاطعة فضح للسماسرة وأصحاب البطون المنتفخة".

و بدوره، أعلن جزائريون، عبر دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي اعتزامهم مباشرة حملة مقاطعة الدجاج التي دعت إليها المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، بسبب الارتفاع الذي تشهده أسعار اللحوم البيضاء في الجزائر.

ودعت المنظمة الجزائريين إلى الانخراط في حملة المقاطعة إلى أن يصبح ثمن الكيلو غرام الواحد من الدجاج أقل من 380 دينارا جزائريا.

واجتاح هاشتاغ "خلّيه_يربّي_الريش" صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وسط تفاعل كبير من الجزائريين، الذين أكدوا انخراطهم في الحملة.

وقالت صحيفة "الشروق" الجزائرية، إن شعبة تربية الدواجن ستجتمع غدا الأربعاء في الغرفة الوطنية للفلاحة للخروج بتقرير مفصل سيتم طرحه بعد ذلك على طاولة وزير الفلاحة للنظر فيه ومناقشته.

ونقلت الصحيفة عن رئيس جمعية مربي الدواجن، عيد نور الدين، تأكيده أن الكثير من الاقتراحات سيتضمنها التقرير، بينها المطالبة بإلغاء الضريبة على القيمة المضافة المتعلقة بالصوجا والذرة وهي حبوب تعتبر كتغذية للدواجن.

 

وانتقلت أصداء هذه المقاطعة نحو بلدان مغاربية أخرى مثل المغرب، حيث رحب نشطاء بالفكرة، معتبرين أن "المقاطعة هي سلاح الفقراء".

وعلّق رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، على إرتفاع أسعار الدواجن بالقول: ”كيف أن ثمن الدواجن عند المربي بـ280 ، وفي معظم الأسواق 480 دينار.

ودعت المنظمة المستهلكين لمقاطعة هذا المنتوج في الوقت الراهن.

رئيس غرفة تجار الدواجن: هؤلاء مسؤولون عن ارتفاع أسعار الدجاج

قال رئيس الغرفة الوطنية لتجار لحوم الدواجن بالتفصيل ابراهيم النفزاوي إنّ الغرفة غير مسؤولة عن ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء، وإنّ وزارتي الفلاحة والتجارة هما المتسببتان في ذلك.

وأضاف النفزاوي خلال استضافته  في برنامج ميدي شو باذاعة "موزاييك" اليوم الأربعاء، أنّ الغرفة كهيكل منظّم قامت بمراسلة وزارة التجارة في أكثر من مناسبة لفتح تحقيق في ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء.

وتشهد أسعار اللحوم البيضاء ارتفاعا جنونيا في معظم الأسواق الشعبية وهو ما خلق موجة استياء شديدة داخل نفوس المواطنين الجزائريين فالارتفاع فاق جميع التوقعات.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تحدثت الأسبوع الماضي عن الارتفاع المفاجئ لأسعار اللحوم البيضاء في الجزائر, وأرجع ناشطون في هذا المجال أسباب الارتفاع إلى الزيادة في أسعار الكتاكيت فضلا عن الطلب الكبير على لحوم الدواجن في فصل الصيف.

وتشهد حملة مقاطعة “الدجاج” بالجزائر تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت أسعار الدجاج انخفاضا محسوسا بعد ساعات من دخول حملة المقاطعة حيز التنفيذ.