كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

 داعية كويتي يهاجم التطبيع مع الكيان الصهيوني

وأكد الداعية ان هذه الانظمة مارسوا التنكيل بحق شعوبهم بطريقة تجاوزت توحش الصهاينة، معربا عن تأييد وتضامنه مع حملة “ضد التطبيع” التي اطلقها الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت .

وقال العوضي في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" رصدتها وطن: " كم وظف المستعمر الأجنبي من العرب والمسلمين ضد بعضهم البعض إما لجهلهم وإما لطمعهم وعملاء اليوم أنظمة وحكومات وحكام نكلوا بشعوبهم بما يُظهر المستعمر والصهيوني بصورة أقل توحشاً"!.

وأضاف في تدوينة أخرى، معربا عن تأييده وتضامنه مع الحملة الكويتية ضد التطبيع مع إسرائيل، قائلا: ” في بلدي الكويت وكل شعوب العرب الغيورة… . كبار شهدوا إحتلال فلسطين وصغار ولدوا بعد معاهدات السلام أجيال تتلو أجيال… تتعبد إلى الله بنصرة إخوتهم المسلمين تدوس مشاريع تسويق إسرائيل تزدري عملاء #صفقة_القرن تعتبر #التطبيع_خيانة . وأنا وبصفتي #كويتي_ضد_التطبيع هذه الحملة تمثلني”.

وكان الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت ورابطة شباب لأجل القدس قد أطلقا حملة تحت شعار "كويتي ضد التطبيع" لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

ونشر القائمون على الحملة لوحات إعلانية كبرى في شوارع الكويت، عبرت عن رفضها الكامل للتطبيع وبكافة أشكاله خاصة التطبيع الأكاديمي. وحملت بعض هذه اللوحات عبارات مثل “التعاون الأكاديمي والبحثي والمعرفي بين العرب والصهاينة تطبيع”، و”التطبيع هو التعامل مع الكيان الصهيوني على أنه دولة وليس احتلالا”.

 

وأعلن مطلقو الحملة عن ندوة ضد التطبيع ستعقد يوم الثلاثاء القادم في مقر الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت في الخالدية.

 

وغرد ناشطون كويتيون وعرب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ضد التطبيع تحت هاشتاج “#كويتي_ ضد_ التطبيع”.

 

وشهدت شوارع الكويت لوحات حملة  وسم "كويتي ضد التطبيع"، وعبارات تعرف معنى التطبيع كتب على أحدها "التطبيع هو التعامل مع الكيان الصهويني على أنه دولة وليس احتلال".